إقرأ المزيد


​وزير خارجية قطر: دول المقاطعة فشلت بتقديم أي دليل

أوسلو- وكالات

قال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن دول المقاطعة لم تقدم إلى الآن وبعد 73 يوما من الحصار أي دليل يدعم اتهاماتها لقطر بدعم الإرهاب.

وأضاف أن لقاءه مع نظيره النرويجي بورغه برندي تناول الأزمة الخليجية وعددا من القضايا الإقليمية، على رأسها الحرب في اليمن.

وقال في مؤتمر صحفي بأوسلو إن دول الحصار الأربع (السعودية، الإمارات، البحرين، مصر) مازالت بعد مرور 73 يوما على بدء الحصار على دولة قطر توجه اتهامات للدوحة بدعم الإرهاب، دون أن تقدم دليلا واحدا يثبت اتهاماتها المرسلة.

وقال إن قطر أرسلت ردها على رسالة الوسيط الكويتي بينما "لم نر إلى الآن أي رد من دول الحصار باستثناء مزيد التصعيد ومزيد التحريض من وسائل الإعلام وتوجيه الاتهامات دون أدلة".

وأشار إلى أن دول الحصار لجأت لشراء ثوان معدودات في القنوات الغربية لبث إعلاناتها الهادفة أساسا لتشويه صورة قطر.

وقال الوزير القطري إن أكثر من 100 حاج قطري بقليل عبروا اليوم المعبر الحدودي البري مع السعودية لأداء فريضة الحج، وأضاف أن منع الحجاج القطريين تم بدوافع سياسية، والسماح لهم الآن تم أيضا بدوافع سياسية.

وقال إن السلطات السعودية لم تردّ إلى الآن على مطالب وزارة الأوقاف القطرية بشأن تأمين سلامة وأمن الحجاج القطريين، خاصة في ظل التحريض المستمر عليهم من وسائل الإعلام السعودية، وحمل السعودية مسؤولية سلامة هؤلاء الحجاج.

وعن الوساطة المفترضة للشيخ عبد الله بن علي التي تحدث عنها الإعلام السعودي قال وزير الخارجية القطري إن زيارة الشيخ عبد الله بن علي آل ثاني إلى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان كانت لأسباب شخصية.

من جهته قال وزير الخارجية النرويجي إن لقاءه مع نظيره القطري بحث التحديات القائمة في منطقة الخليج، مشددا على الموقف النرويجي الثابت والقائم على السعي الدؤوب لتحقيق السلم والمصالحة بين مختلف دول الخليج.

وأضاف أن بلاده تدعم جهود الوساطة الكويتية في الأزمة الخليجية الراهنة وتضم صوتها لباقي الدول الأوروبية في الدعوة إلى التهدئة وحل الأزمة بالحوار والطرق الدبلوماسية.

مواضيع متعلقة: