​وزير إسرائيلي يرجح تبكير الانتخابات إلى مارس المقبل

القدس المحتلة - الأناضول

توقّع وزير أمن الاحتلال الداخلي جلعاد أردان، تبكير الانتخابات الإسرائيلية العامة، إلى شهر مارس/ آذار المقبل.

وقال أردان للموقع الإلكتروني لصحيفة "معاريف" العبرية: "أتوقع أن نذهب إلى الانتخابات في شهر مارس (آذار)".

وعزا أردان توقعه هذا إلى الخلافات القائمة ما بين الأحزاب المشكلة لحكومة الاحتلال حول قانون التجنيد.

وتضغط الأحزاب الدينية باتجاه استثناء المتدينين من التجنيد، فيما تصر الأحزاب العلمانية على أن التجنيد إلزامي لجميع الإسرائيليين.

وسبق لرئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، أن لوح مؤخرا بإمكانية تبكير الانتخابات في حال استمرار الخلافات حول قانون التجنيد.

ولكن صحيفة "إسرائيل اليوم" الإسرائيلية رجحت، أمس، أن يتم قريبا التوصل الى تسوية ما بين الأحزاب الإسرائيلية بشأن القانون.

وكانت آخر انتخابات عامة إسرائيلية جرت في العام 2015، ومن المفترض إجراء الانتخابات المقبلة نهاية العام القادم، ما لم يجرِ تبكيرها.

مواضيع متعلقة: