إقرأ المزيد


وزير الخارجية المصري يبحث مع مفوض الأونروا أوضاع اللاجئين الفلسطينيين

بيير كرينبول
القاهرة - الأناضول

بحث وزير الخارجية المصري، سامح شكري، الإثنين 11-9-2017 ، مع بيير كرينبول، المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، مستجدات أوضاع اللاجئين الفلسطينيين والصعوبات التي يواجهونها.

ووفق بيان للخارجية المصرية، فإن شكري استقبل اليوم المفوض العام للأونروا الذي "ثمّن علاقة التعاون التي تربط الوكالة بمصر، حيث يوجد 4 مكاتب رئيسية لها فقط، أحدها في القاهرة (بالإضافة إلى واشنطن، ونيويورك، وبروكسل).

من جانبه، أكد شكري أن مصر تتابع باهتمام أبرز المستجدات المتعلقة بأوضاع اللاجئين الفلسطينيين في ظل المتغيرات الإقليمية المتسارعة، مشيداً بالدور الذي تضطلع به الوكالة في تحسين أوضاعهم.

ووفق البيان فإن "كرينبول قام باطلاع وزير الخارجية المصري على أوضاع الوكالة سواءً فيما يتعلق بالتمويل أو الأنشطة وطلب مساندة مصر السياسية في المحافل الدولية".

وأشار المفوض العام للوكالة إلى "الأزمة المالية الكبيرة التي تعاني منها الوكالة نظراً لتخلف عدد من الدول المانحة (لم يسمها) عن سداد حصصها وارتفاع النفقات بصورة غير مسبوقة".

وأكد شكري على "موقف مصر الداعم للأونروا وأنشطتها واستعدادها التام لبذل كافة الجهود الرامية إلى إيجاد الزخم الدولي اللازم لسد الفجوة التمويلية التي تعاني منها الوكالة، بما يضمن استمرارها في أداء الدور الهام والحيوي المنوط بها".

وحتى نهاية عام 2014، وصل عدد اللاجئين الفلسطينيين إلى 5.9 مليون نسمة، بحسب الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني (حكومي)، مسجل منهم رسمياً لدى وكالة (أونروا) قرابة 5.3 مليون لاجئ.