إقرأ المزيد


وزراء إسرائيليون طالبوا باعتقال الشيخ رائد صلاح

الأراضي المحتلة - فلسطين أون لاين

طالب وزراء إسرائيليون باعتقال رئيس الحركة الإسلامية – الجناح الشمالي، الشيخ رائد صلاح، ووضعه في الاعتقال الإداري.

وذكر موقع nrg الالكتروني، اليوم الخميس، أن ثلاثة وزراء إسرائيليين، هم أفيغدور ليبرمان ويسرائيل كاتس ويوءاف غالانت، طالبوا خلال أحد اجتماعات المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية (الكابينيت)، التي عُقدت هذا الأسبوع، بوضع الشيخ صلاح في الاعتقال الإداري.

وطالب هؤلاء الوزراء بأن يتم اعتقال قياديين آخرين في الحركة سوية مع الشيخ صلاح. لكن مندوبين من مكتب المستشار القضائي للحكومة، الذين شاركوا في اجتماعات الكابينيت هذه، عارضوا طلب الوزراء الثلاثة، وقالوا إنه لا توجد ذريعة لفرض الاعتقال الإداري على الشيخ صلاح وأنه "لا يحرض على العنف".

واعتقلت السلطات الإسرائيلية الشيخ صلاح عدة مرات في السنوات الماضية، كانت آخرها العام الماضي وأفرج عنه في كانون الثاني/يناير الماضي بعد أن قضى تسعة أشهر في السجن الإسرائيلي، كما قبع الشيخ صلاح في السجن في العام 2007.

تحرير إلكتروني: