​وقفة تضامنية مع الأسير المريض أبو معيلق وسط القطاع

غزة- فلسطين أون لاين:

شارك عشرات المواطنين والأسرى المحررين، اليوم الثلاثاء، في وقفة تضامنية مع الأسير المريض مراد أبو معيلق من مخيم النصيرات وسط القطاع.

ورفع المشاركون في الوقفة التي أقامتها جمعية واعد للأسرى والمحررين، أمام منزل الأسير، بمشاركة ممثلي القوى الوطنية والإسلامية، وممثلي المؤسسات الحكومية، صور أبو معيلق، ولافتات منددة بسياسة الإهمال الطبي بحقه.

وأكد مختار العائلة أبو حسام أبو معيلق، أن الاحتلال الإسرائيلي يمارس جريمة منظمة بحق الأسير المريض، ويرفض نقله للمستشفى رغم مناشداته المتكررة.

من جهته، قال ممثل القوى الوطنية والإسلامية، د. غسان وشاح، إن الأسير مراد يسطّر حالة من الصمود بالدم والمعاناة.

وأشار وشاح إلى أن الوقفة التضامنية تمثّل حالة احتشاد خلف قضية الأسرى.

وأكد أن الاحتلال الإسرائيلي يرتكب مجزرة بحق الأسرى، ويمنع مراد وزملاءه من العلاج، مشددا على ضرورة الملاحقة القانونية للاحتلال وإدارة السجون الإسرائيلية.

من جانبه، دعا ممثل فصائل المقاومة، علي الشيشنية، إلى تفعيل الأدوات القانونية والدولية كافة للجم جرائم الاحتلال بحق الأسرى.

وكان أبو معيلق، شرع بإضراب مفتوح في 6 أغسطس الجاري، للمطالبة بحقه بالعلاج ونقله إلى المشفى لتلقّي حقنة علاجية ضرورية ودورية.

وبحسب مؤسسات حقوقية فإن السير المريض من أبرز الحالات المرضية في سجون الاحتلال، وقد خضع لثماني عمليات جراحية، جرى في إحداها استئصال 60 سم من أمعائه، وأخرى جرى خلالها استئصال 100 سم، وذلك بسبب إصابته بالتهابات شديدة في الأمعاء الدقيقة والغليظة.

وبعد سنوات من الإهمال الطبي تمكّن من الحصول على حقّه في العلاج وتقديم حقنة أكّد الأطباء على ضرورة تلقّيها كل ثمانية أسابيع، وعلى خطورة عدم تلقّيها بعد فوات تلك المدّة.

وأبو معيلق معتقل منذ عام 2001، وهو محكوم بالسجن (22) عاماً، ويقبع في سجن "ايشل".