وقفة تضامنية في غزة مع المعتقلة السياسية ألاء بشير

غزة/ جمال غيث:

دعت نائبة في المجلس التشريعي وقيادية في حركة الأحرار، السلطة، إلى الإفراج العاجل عن المعتقلة السياسية في سجونها، ألاء بشير.

جاء ذلك، خلال وقفة نظمتها دائرة العمل النسائي في حركة الأحرار، اليوم الإثنين، تضامنا مع المعتقلة السياسية تحت عنوان: "أطلقوا سراح ألاء بشير.. لا لجريمة الاعتقال السياسي" أمام برج شوا وحصري بمدينة غزة.

ورفعت المشاركات في الوقفة، لافتات كتب عليها، لا للاعتقال السياسي بحق أبناء شعبنا، وأخرى تتساءل: "لماذا تختطف وتعتقل محفظة القرآن ألاء بشير؟!".

وأعاد جهاز الأمن الوقائي التابعة للسلطة في رام الله، اعتقال بشير في مدينة قلقيلية، بعد يومين من الإفراج عنها في الـ13 يونيو/ حزيران الماضي، تحت ذرائع وهمية.

وأدانت النائب في المجلس التشريعي جميلة الشنطي، استمرار اعتقال أمن السلطة محفظة القرآن بشير.

وقالت الشنطي إن استمرار الاعتقالات السياسية بحق أبناء شعبنا في الضفة وملاحقة الشرفاء يأتي في إطار سياسة قمع الحريات وصناعة حالة الكبت المجتمعي.

وأكدت أن التهم الموجهة للمحفظة بشير، باطلة، مشيرة إلى أن أمن السلطة يهدد محاموها للتوقف عن الدفاع عنها

وتساءلت فاتنة العرابيد مسؤولة دائرة العمل النسائي في حركة الأحرار، قائلة: "لمصلحة من تعتقل بشير الحافظة والمحفظة لكتاب الله عز وجل؟!، وما الذنب الذي ارتكبته كي يتم اعتقالها وزجها في سجون أمن السلطة؟!".

وشددت العرابيد على ضرورة تظافر الجهود من أجل إطلاق سراح بشير، واصفة اعتقالها بــ"الجريمة الأخلاقية ووصمة عار على جبين أمن السلطة".