​وقفة بنابلس تضامنا مع الصحفيين الأسرى

صورة أرشيفية
نابلس - الأناضول

شارك عشرات الصحفيين الفلسطينيين، اليوم الأربعاء، بوقفة تضامنية مع زملائهم المعتقلين في السجون الاحتلال الإسرائيلي، وسط مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية.

وحمل المشاركون بالوقفة التي دعت لها نقابة الصحفيين و"اللجنة الوطنية لدعم الأسرى" في محافظة نابلس (غير حكومية)، صورا للصحفيين المعتقلين، ولافتات تطالب بإطلاق سراحهم.

بدوره، قال ناصر جوابرة، مدير مكتب وزارة الإعلام بنابلس، إن الاحتلال اعتتقل 24 صحفيا، بينهم 3 سيدات.

وأضاف في حديث على هامش الوقفة:" الاحتلال يهدف من هذه الهجمة على الصحفيين الفلسطينيين، إسكات صوت الحقيقة واستهداف الكوادر الصحفية التي تسعى لفضح جرائمه".

ودعا جوابرة وسائل الإعلام والمؤسسات الرسمية الفلسطينية لمناصرة المؤسسات الإعلامية التي يتم التضييق عليها من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

واعتقل جيش الاحتلال الإسرائيلي عددا من الصحفيين خلال الأسابيع الماضية، بعد مداهمة منازلهم.

وذكر محامو الصحفيين أن التحقيق يجري معهم على خلفية كتاباتهم وعملهم الصحفي.



(ر.ش)