وقفة اسنادية للأسرى المضربين عن الطعام

جانب من الوقفة
غزة/ شيماء الخضري:

نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الخميس وقفة اسنادية للأسرى المضربين عن الطعام أمام المقر المندوب السامي وسط مدينة غزة.

وقال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية جميل مزهر، إن معركة الحرية والارادة المتواصلة التي يخوضها الاسير حذيفة حلبية لليوم 52 على التوالي وباقي الاسرى المضربين عن الطعام تأتي رفضا لسياسية الاعتقال الاداري والاهمال الطبي وأن الأسرى يناضلون بأمعائهم الخاوية.

وأكد مزهر خلال كلمته في الوقفة، أن قضية الأسرى هي القضية الأساسية والمركزية ومن أولويات المقاومة حتى نيل الحرية، محملا الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الاسرى.

وطالب، القيادات الفلسطينية ومنظمات حقوق الانسان بضرورة حماية الأسرى داخل سجون الاحتلال من الإهمال الطبي والتعذيب.

بدوره، قال القيادي في حركة الجهاد الاسلامي أحمد المدلل: إن "معركة الأسرى هي معركة كل فلسطيني وأنها ستستمر وسينتصرون كما انتصر الكثير من الأسرى".

وشدد المدلل، على أن الشعب الفلسطيني لا يمكن هزيمته وسينتصر بصموده وثباته ومقاومته للاحتلال.