إقرأ المزيد


​وفد تركي يستكمل إجراءات المنح الدراسية لطلبة غزة

جانب من لقاء الوفد التركي بالطلبة الحاصلين على المنحة التركية (الأناضول)
غزة - الأناضول

أشرف وفد تركي وصل غزة، صباح الأحد 17-9-2017 ، برئاسة السفير غورجان تورك أوغلو، على عملية استكمال إجراءات المنح الدراسية المقدّمة لطلبة البكالوريوس والدراسات العليا بالقطاع.

واجتمع السفير التركي، في إطار عملية الإشراف، بالطلبة الفلسطينيين الذين حصلوا على قبول للدراسة في الجامعات التركية، ضمن المنح الحكومية المقدمة لهم، وأجاب على استفساراتهم بخصوص الدراسة والسفر.

وقال "تورك أوغلو":" قدّمنا في هذا العام نحو 94 منحة دراسية لطلبة قطاع غزة، منها 38 منحة لدراسة البكالوريوس، و56 لطلبة الدراسات العليا".

وأوضح أن الحكومة التركية تخصص عدداً معين من المنح الدراسية للطلبة الفلسطينيين في قطاع غزة، والضفة الغربية، بشكل سنوي.

وبيّن أن الحكومة التركية قد تزيد من المنح الدراسية المقدّمة لطلبة القطاع ، في حال توفّرت لها الإمكانيات الخاصة بذلك.

وتابع:" يتم في كل سنة مراجعة الإمكانيات وبناء عليها يتم تحديد عدد المنح المقدّمة للفلسطينيين".

وذكر أن زيارته إلى قطاع غزة، صباح اليوم، تأتي استكمالاً لبرنامج المنح الدراسية.

كما قال إنه يزور غزة كل ثلاثة شهور بشكل اعتيادي، لمتابعة سير المشاريع التنموية والإنسانية التركية .

وأشار إلى أنه سيشارك غداً ، في تسليم "فنّي" لمستشفى الصداقة التركي - الفلسطيني، الذي تموّل الحكومة التركية بناءه.

وقال:" انتهت عملية بناء المستشفى بشكل تام، وتم تركيب المستلزمات والأجهزة الطبية".

وبدأت الحكومة التركية في عام 2012 ببناء المستشفى، والذي سيصبح عقب افتتاحه من أكبر المشافي في فلسطين.

وقال مسؤولون في وكالة التعاون والتنمية التركية (تيكا) التابعة للحكومة التركية، في تصريحات سابقة، إن المشفى هو من أكبر المشاريع التي تنفّذها تركيا في غزة؛ وأن تكاليف بناءه، بلغت حوالى 40 مليون دولار.

كما لفت السفير التركي، إلى أنه سيشارك أيضاً، غداً ، في تسليم حوالي 320 منزلاً، لأسر فلسطينية فقدت منازلها، خلال الحرب التي شنّتها دولة الاحتلال على القطاع منتصف 2014، إلى جانب تسليم فني لنحو (7 آبار) للمياه، تم تمويل إنشاءهم من قبل الحكومة التركية.


مواضيع متعلقة: