​وفد مصري رفيع يزور السودان بعد تواصل السيسي مع "البرهان"

صورة أرشيفية
القاهرة/ الأناضول

أعلنت القاهرة، الأربعاء، أن وفدا مصريًا رفيع المستوى يزور السودان، للوقوف على آخر التطورات فيها.

جاء ذلك بعد ساعات من إجراء الرئيس عبد الفتاح السيسي، اتصالًا برئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، عبد الفتاح البرهان؛ هو الأول منذ إطاحة الجيش بـ"عمر البشير" من رئاسة البلاد، قبل أيام.

وأشارت وكالة الأنباء المصرية الرسمية، أن زيارة الوفد تأتي في إطار "التأكيد على الدعم الكامل لخيارات الشعب السوداني وإرادته الحرة".

ولم يشر المصدر إلى أعضاء الوفد، كما لم يحدد موعد إجراء الزيارة أو مدتها.

ومساء الثلاثاء، أكد السيسي لـ"البرهان"، في اتصال هاتفي، دعم القاهرة لأمن واستقرار السودان وخيارات شعبه.

كما أعرب، بحسب بيان للرئاسة المصرية، عن استعداد بلاده تقديم كافة أشكال الدعم للخرطوم.

وفي 11 أبريل/نيسان الجاري، عزل الجيش السوداني عمر البشير، من الرئاسة بعد 3 عقود من حكمه البلاد، على وقع احتجاجات شعبية متواصلة منذ نهاية العام الماضي.

وشكل الجيش مجلسًا عسكريًا انتقاليًا، وحدد مدة حكمه بعامين، إلا أن رئيسه وزير الدفاع "عوض بن عوف" استقال بعد يوم واحد من توليه المنصب جراء رفض شعبي، وخلفه "عبد الفتاح البرهان"، وسط محاولات للتوصل إلى تفاهم مع أحزاب وقوى المعارضة بشأن إدارة المرحلة المقبلة.