وفاة القيادي بحماس عماد العلمي متأثراً بإصابته

العلمي (أرشيف)
غزة - فلسطين أون لاين

توفي القيادي بحركة حماس عماد العلمي فجر اليوم الثلاثاء ، متأثرا بإصابته بعيار ناري بالخطأ قبل 3 أسابيع.

ونعت "حماس" في بيان لها العلمي الذي وافته المنية صباح اليوم .

وكان المتحدث باسم الحركة حازم قاسم، أعلن وفاة العلمي عن عمر يناهز الـ62 عاماً.

ويرقد العملي في مستشفى "الشفاء" في مدينة غزة، منذ 3 أسابيع عقب إصابته بعيار ناري بالخطأ من سلاحه الشخصي.

يذكر أن عماد العلمي يعاني من إصابة ببتر في القدم وحالة حية صعبة جراء تعرضه لقصف الاحتلال الإسرائيلي خلال حرب 2014.

وتولى العلمي العديد من المناصب الهامة داخل حركة حماس، وكان متواجداً في سوريا قبل أن يعود لقطاع غزة مسقط رأسه عام 2012.

وولد عماد خالد نامق العلمي (أبو همام) أحد مؤسسي حركة حماس وعضو القيادة السياسية في الحركة في مدينة غزة عام 1956، وهو متزوج وله ستة من الأبناء، وحصل على شهادة البكالوريوس في الهندسة المدنية من جامعة الإسكندرية في جمهورية مصر العربية.

اعتقل في الانتفاضة الأولى سنتين من 1988 – 1990، وكانت تهمته التنظيم والتحريض من خلال اللجنة الإعلامية لحركة حماس، وتضمنت لائحة الاتهام "القيام بنشاطات إعلامية بغرض تخليد أعمال حماس" وتم إبعاده من قطاع غزة على أيدي سلطات الاحتلال في مطلع 1991.

وكان العلمي ممثلا لحركة حماس في إيران، وفي عام 2012 غادر سوريا إلى قطاع غزة ليستقر في القطاع بعد إبعاد دام 20 عاماً، وانتخبته حركة حماس نائبا لإسماعيل هنية رئيس الحركة في قطاع غزة آنذاك.