وفاة 64 مهاجراً إثر غرق سفينة قرب السواحل الليبية

جانب من الإنقاذ (أ ف ب)
جنيف - الأناضول

أعلنت المنظمة الدولية للهجرة، أمس، أن 64 مهاجراً قد لقوا حتفهم جراء حادث غرق سفينة وقع مطلع هذا الأسبوع قبالة السواحل الليبية.

جاء ذلك بحسب ما كتبه المتحدث باسم المنظمة، فلافيو دي جياكومو، على حسابه بموقع "تويتر"، مشيرًا أن العدد المذكور كان على متن قارب يقل 150 مهاجرًا كانوا بطريقهم إلى السواحل الإيطالية.

وذكرالمتحدث أن 64 مهاجراً لقوا حتفهم في الحادث الذي وقع السبت الماضي، وذلك بعد أن أجرت المنظمة الدولية للهجرة مقابلات مع ناجين من الحادث وعددهم 86 نقلوا إلى إيطاليا.

وقال إن فرق خفر السواحل الإيطالية، تمكنت من الوصول لثماني جثث ممن لقوا حتفهم، بينما لم يتم التوصل للباقين.

وتابع المتحدث قائلاً "يعتبر هذا الحادث أعنف مأساة للمهاجرين خلال العام الجاري".

تجدر الإشارة أن المنظمة الدولية للهجرة، ذكرت من قبل أن عدد اللاجئين الذين وصلوا لأوروبا عبر البحر المتوسط في 2017، تراجع للنصف مقارنة بالعام السابق عليه، ليصل إلى 171 ألف شخص.

وأوضحت المنظمة أيضًا أن 3 آلاف و116 لاجئ لقوا حتفهم في المتوسط خلال العام ذاته؛ أثناء عمليات الهجرة.

مواضيع متعلقة: