واشنطن تطلب من الرياض معلومات حول اعتقال نشطاء

صورة أرشيفية
واشنطن - خدمة قدس برس

ذكرت وسائل اعلام أمريكية، أن الولايات المتحدة طلبت من السلطات السعودية معلومات حول اعتقال عدد من النشطاء لديها، في الوقت الذي طالبتها باحترام الإجراءات القانونية.

ونقلت قناة "الحرة" الأمريكية، عبر موقعها، عن متحدث باسم الخارجية الأمريكية، قوله: "طلبنا من حكومة المملكة العربية السعودية معلومات إضافية حول اعتقال عدد من الناشطين".

وأشار المسؤول الأمريكي، إلى أن واشنطن شجّعت الرياض على احترام الإجراءات القانونية ونشر أي معلومات حول القضايا التي يواجهها هؤلاء النشطاء.

وأكد أن السعودية وكندا "حليفان مقربان" من الولايات المتحدة.

وكانت الرياض قد سحبت سفيرها من كندا اعتراضا على ما وصفته "تدخلا في شؤونها"، بعد ما عبرت أوتاوا عن قلقها بسبب اعتقال عدد من "نشطاء المجتمع المدني" في السعودية.

واستدعت فجر الإثنين، سفيرها لدى كندا، معتبرة سفير الأخيرة لدى الرياض، "شخصا غير مرغوب فيه"؛ على خلفية ما اعتبرته الرياض "تدخلًا صريحا وسافراً في الشؤون الداخلية للبلاد".

وأعلنت "تجميد كافة التعاملات التجارية والاستثمارية الجديدة بين المملكة وكندا مع احتفاظها بحقها في اتخاذ إجراءات أخرى".

كما أعلنت ‏وزارة التعليم السعودية، إيقاف برامج الابتعاث والتدريب والزمالة إلى كندا، وإعداد خطة عاجلة لنقل جميع الملتحقين بهذه البرامج إلى دول أخرى، فيما أعلنت الخطوط الجوية السعودية وقف الحجوزات والرحلات من وإلى تورنتو.

من جهتها، قالت كندا من جانبها إنها "ستظل على الدوام تدافع عن حقوق الإنسان".