إقرأ المزيد


​واشنطن تتعهد بالتحقيق في ضربة جوية مدنيين أفغان

كابول - الأناضول

تعهدت القوات الأمريكية في أفغانستان بالتحقيق في مقتل أكثر من 10 مدنيين في ضربة جوية لمقاتلاتها، بولاية لوكر (شرق)، أمس .

وأعلنت مهمة "الدعم الحازم" الأمريكية، التابعة لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، في بيان أصدرته فجر الخميس 31-8-2017 ، أن "القوات الأمريكية في أفغانستان على علم بذلك الحادث"، وأنها "تأخذ كافة ادعاءات وقوع ضحايا مدنيين على محمل الجد، ونعمل مع شركائنا الأفغان لتحديد وقائع الحادث".

وتعد هذه الضربة الثانية التي تسفر عن سقوط مدنيين في أفغانستان خلال أسبوع.

والإثنين الماضي، وقعت ضربة مماثلة استهدفت مخابئ لحركة طالبان بولاية هرات (غرب)، أسفرت عن مقتل 13 مدنياً و16 مسلحًا.

وفي وقت سابق من أغسطس/آب الجاري، خرج مئات الأفغان إلى الشوارع بمدينة جلال أباد، عاصمة ولاية ننكرهار (شرق)، احتجاجًا على مقتل 16 مدنيًا في غارة مماثلة، في 10 من الشهر ذاته.

يشار أن الولايات المتحدة تعمل على زيادة تواجدها العسكري في أفغانستان، وذلك بعد إعلان الرئيس، دونالد ترامب، في 22 أغسطس / آب الجاري، عن انتهاج بلاده سياسات جديدة تجاه المنطقة.