إقرأ المزيد


​واشنطن تجدد تعهدها بالدفاع عن اليابان

طوكيو- الأناضول

جدد رئيس هيئة الأركان الأمريكية، الجنرال جوزيف دانفورد، اليوم، تعهد بلاده بالدفاع عن اليابان، في حال تعرضت لأي هجوم صاروخي من كوريا الشمالية.

جاء ذلك خلال لقاءه مع نظيره الياباني، كاتسوتوشي كاوانو، في العاصمة اليابانية طوكيو؛ محطته الأخيرة في جولته الآسيوية، التي شملت كوريا الجنوبية والصين.

وقال دونفورد "أعتقد أننا أبلغنا كوريا الشمالية، والجميع في المنطقة، بوضوح، أن أي هجوم ضد بلدينا (اليابان والولايات المتحدة)، هو بمثابة هجوم على الدولتين".

وأكد دونفورد على أهمية التعاون بين البلدين لمواجهة تهديدات كوريا الشمالية، وأنه اتفق مع نظيره الياباني على التعاون لتعزيز منظومة الدفاع الصاروخي.

وتصاعدت الحرب الكلامية بين الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ونظيره الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، بعد توعّد الأول، الأسبوع الماضي، بمواجهة بيونغ يانغ "بالنار والغضب" إذا واصلت تهديدها لبلاده.

وبعد يوم من تصريحات ترامب، رد "كيم" بالتهديد بالضرب قرب جزيرة "غوام" الأمريكية في المحيط الهادئ، التي تضم أهم القواعد العسكرية لواشنطن في المنطقة، قبل أن يتراجع الزعيم الكوري الشمالي، الثلاثاء، عن تنفيذ تهديده، مع احتفاظه بحق الرد على "أي خطوة أمريكية غير مسؤولة" تجاه بلاده.

وجاءت تلك التطورات عقب تداول تقارير أمنية عن احتمال قدرة بيونغ يونغ على تزويد صواريخ باليستية، عابرة للقارات، برؤوس نووية.