واشنطن .. ثالث استقالة لمسؤول رفيع بالإدارة الأمريكية في غضون أسبوع

​واشنطن - وكالات:

أعلنت وزيرة الأمن الداخلي كريستن نيلسن، قبل ساعات من مغادرتها منصبها الحالي، أن القائمة بأعمال نائب الوزير كلير غرادي قدمت استقالتها من منصبها للرئيس دونالد ترمب، لتكون بذلك ثالث استقالة لمسؤول رفيع خلال أسبوع.

وكان ترمب أعلن الأحد الماضي، أن الوزيرة نيلسن، التي تولت منصبها في كانون أول/ديسمبر 2017، ستغادر منصبها، فيما قالت وسائل إعلام أمريكية إن الأخيرة استقالت بسبب خلافها مع الرئيس حول كيفية التعامل مع الهجرة على الحدود الجنوبية مع المكسيك.

وأشارت قناة "الحرة" الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن تقديم القائمة بأعمال نائب الوزير كلير غرادي استقالتها كان متوقعا بعد اختيار ترمب مفوض الجمارك وحماية الحدود كيفن ماكالينان بدلا من غرادي، ليحل محل نيلسن التي ستغادر منصبها.

وتأتي استقالة غرادي، غداة إعلان البيت الأبيض كذلك استقالة رئيس جهاز الخدمة السرية للرئيس الأمريكي راندولف أليس.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز، أمس الأول، إنه تم تعيين جيمس موراي على رأس جهاز الخدمة السرية محل راندولف أليس.

وأضافت:" أن أليس سيغادر منصبه قريبا وإن موراي سيتولى مهامه الشهر المقبل".

وأشارت شبكة "سي إن إن" الإخبارية، أن أليس أُقيل بناء على طلب من ترمب ولم يقدم استقاله.

وجهاز الخدمة السرية الأمريكية مسؤول بشكل أساسي عن ضمان أمن كبار المسؤولين الحاليين والسابقين.