إقرأ المزيد


​تعزيز التعاون الاقتصادي بين قطر ومجلس الأعمال الأميركي

وزير الاقتصاد القطري اعتبر توقيع خطاب النوايا بين الوزارة ومجلس الأعمال الأميركي القطري لبنة مهمة للتعاون (أرشيف)
نيويورك- وكالات

وقع وزير الاقتصاد والتجارة القطري الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني والمدير التنفيذي لمجلس الأعمال الأميركي القطري محمد بركات خطاب نوايا لتعزيز وتطوير أوجه التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين البلدين.

جاء ذلك خلال لقاء الوزير مع أعضاء مجلس الأعمال الأميركي القطري وغرفة التجارة الأميركية، الخميس، على هامش فعاليات الدورة 72 للجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة في نيويورك، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء القطرية.

ويتيح خطاب النوايا تفعيل دور مجلس الأعمال الأميركي القطري، وزيادة الاستثمارات في قطر والولايات المتحدة، وتقديم المساعدة للشركات الأميركية والقطرية في كلا البلدين، وتحفيز روّاد الأعمال وتيسير تبادل الخبرات التقنية والفنية.

وأوضح بيان للوزارة أنه جرت مناقشة وتبادل الآراء حول القضايا ذات الاهتمام المشترك، وتقديم عرض مرئي من قبل الوزارة عن فرص الاستثمار في قطر والحوافز التي تقدمها للمستثمرين.

واعتبر الوزير القطري أن توقيع خطاب النوايا بين الجانبين لبنة مهمة في مسيرة التعاون الاقتصادي والاستثماري بين قطر والولايات المتحدة، تسهم في تعزيز جسور التواصل بين قطاعي الأعمال لإقامة مشاريع مشتركة وتيسير الإجراءات اللازمة.

من جهته، قال محمد بركات إن هذه المبادرة تعد فرصة لتبادل المعلومات حول التطورات والتوجهات الاقتصادية للبلدين، والتعرف على الفرص الاستثمارية في مختلف القطاعات الاقتصادية.

وأعرب بركات عن رغبة الشركات الأميركية في توسيع نطاق مشاركتها في السوق القطرية.

وفي عام 2016، بلغ حجم التبادل التجاري بين قطر والولايات المتحدة، الشريك السادس للدوحة، ما يقرب من 5.2 مليارات دولار، بصادرات بلغت 674 مليون دولار تقريبا، وواردات بقيمة 4.6 مليارات دولار للعام ذاته.

وبلغ عدد الشركات الأميركية العاملة في دولة قطر والمسجلة في وزارة الاقتصاد والتجارة 102 شركة مملوكة بنسبة 100% للجانب الأميركي.

مواضيع متعلقة: