"تويتر" تعتذر عن تجاهل تهديدات مُرسل الطرود المفخخة

واشنطن_فلسطين أون لاين

اعتذرت شركة "تويتر" عن عدم تعاطيها مع مخاوف السكرتيرة الصحافية السابقة في الكونغرس، روشيل ريتشي، حين نبّهتها لأول مرة بشأن تهديدها من قبل المشتبه به فيإرسال ما لا يقلّ عن 13 طرداً مفخّخاً إلى مناهضين للرئيس الأميركي.

وأكدت "تويتر" أن التغريدة التي هدد فيها المتشبه به، سيزار سايوك، ريتشي "خرقت قواعد المنصة بوضوح، وكان علينا إزالتها"، واعتذرت عن ما وصفته بـ"الخطأ".

وكان مسؤولون أميركيون أعلنوا، أمس الجمعة، عن إلقاء القبض على سايوك، الذي وُجهت إليه تهم تتعلق بإرسال ما لا يقلّ عن 13 طرداً مفخّخاً إلى ديمقراطيين بارزين وشبكة "سي إن إن".

وكان حساب سايوك على "تويتر" نشر تهديدات على المنصة، وانتقد المسؤولين الديمقراطيين، ووزع رسائل مؤيدة للرئيس الأميركي، دونالد ترامب.

وفي سلسلة تغريدات، أفادت الشركة بأنها تحقق في الحادثة، وستواصل جهودها في التعامل مع المخاوف التي يثيرها المستخدمون. وأشارت إلى أنها "تريد أن تكون مكاناً يشعر فيه الناس بالأمان، وتعلم أن لديها الكثير من العمل للقيام به".