إقرأ المزيد


توتر في"كتالونيا الإسباني" قبيل استفتاء الانفصال

جانب من مظاهرة في كتالونيا الأسباني (أ ف ب)
برشلونة - (الأناضول)

بدأت حدة التوتر تتصاعد تدريجياً في إقليم كتالونيا المتمتع بالحكم الذاتي، الذي يستعد غداً لإجراء استفتاء غير شرعي للانفصال عن إسبانيا.

وفي محاولة منهم للحيلولة دون إغلاق المدارس التي سستستخدم كمراكز اقتراع، قضت مجموعات مؤيدة للاستقلال ليلتها في المدارس مصطحبين معه أطفالهم.

وقال الشرطي في الإقليم، موسوس دى اسكوادرا، السبت 30-9-2017، إنه سمح للأسر بدخول بعض المدارس من أجل عدم تعريض النظام العام للخطر.

ولفت اسكوادرا إلى وجوب إغلاق جميع المباني العامة لغاية الساعة السادسة من صباح الغد، بناء على تعليمات صادرة عن محكمة العدل العليا للإقليم.

وأطلق نحو 60 ألف متطوع في عموم الإقليم، حملة لمنع إغلاق المدارس، إلى جانب تنظيمهم أنشطة ثقافية للدخول إليها.

من جهة أخرى، تدخلت قوات الدرك الإسبانية ومنعت مبادرة الحكومة المحلية في كتالونيا للتصويت عبر شبكة الإنترنت عقب اقتحامها مركز تكنولوجيا الاتصالات ومركز أمن الاتصالات، وإغلاقها مواقع تصويت على الإنترنت.

وأول أمس ، ضبطت قوات الدرك الإسبانية، في إقليم كتالونيا، 2.5 مليون ورقة اقتراع و4 وملايين ظرف، في إطار عملياتها للحيلولة دون عقد الإقليم استفتاء انفصال عن البلاد في الأول من أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وفي يونيو/حزيران الماضي، أعلن الإقليم أن الأول من أكتوبر/تشرين الأول المقبل، سيكون موعد إجراء الاستفتاء الشعبي بشأن الاستقلال عن إسبانيا.

ويطالب إقليم كتالونيا، بالانفصال عن الحكومة المركزية بإسبانيا، ويتمتع الإقليم الذي يبلغ عدد سكانه 7 ملايين و500 ألف نسمة، بأوسع صلاحيات الحكم الذاتي بين أقاليم إسبانيا.

ويأتي ترتيب كتالونيا السابع من بين 17 إقليمًا تتمتع بحكم ذاتي في البلاد.

وتبلغ مساحة الإقليم 32.1 ألف كم مربع، ويضم 947 بلدية موزعة على 4 مقاطعات، هي: برشلونة وجرندة ولاردة وطرغونة.

مواضيع متعلقة: