​في مسابقة دولية للتصوير

توثيق معاناة طالب طب الأسنان منح "شراب" المركز الأول

سالم شراب
غزة - هدى الدلو

في بعض الأحيان، تكون الظروف المعيشية الصعبة محركًا للمياه الراكدة، وهذا ما حدث مع الشاب "سالم"، فأوضاع قطاع غزة التي تقذف بالشعب يمنة ويسرة، دفعته نحو استثمار هوايته المركونة جانبًا، وقرر أن يمارسها حتى في ظل الانشغال بالدراسة الجامعية، خاصة أنها قد تنقذه يومًا ما مسعف من الوقوف طويلًا في طابور البطالة.

سالم شراب (18 عامًا)، طالب في كلية طب الأسنان بجامعة الأزهر بغزة، هوايته التصوير، حصد على المركز الأول باختيار الحكام في المسابقة الدولية الأولى التي نظمها الاتحاد العالمي لطلبة طب الأسنان في التصوير الفوتوغرافي في جنيف.

تساند المهنة

التحق شراب بكلية طب الأسنان، فهي طموحه منذ كان في بداية مرحلة الثانوية العامة، وكان يرى أنها أنسب مهنة مستقبلية لشخصيته، أما التصوير فهو هوايته منذ الصف الحادي عشر، وبدأ ممارستها عندما استخدم كاميرا إحدى أصدقائه.

قال شراب في حوار مع "فلسطين": "شعرت بشغف كبير وإعجاب بالكاميرا والتصوير، وبدأت أتعلم مهارات التصوير عن طريق الإنترنت، بعدها لاحظت تطورًا في أدائي، وتبنى موهبتي أحد أقربائي، وهو مصور، فزاده من علمي وخبرتي، وأصبح أقتنص أوقات فراغي لممارستها".

لم يشأ أن يختَر بعد انتهاء مرحلة الثانوية العامة تخصصًا جامعيًا يتماشى مع هوايته، لأنه أراد لها أن تبقى هواية لا مهنة.

وأوضح: "ومع ذلك، هذه الهواية ستساند المهنة، حيث يستعمل التصوير بشكل كبير في طب الأسنان لتوثيق الحالات قبل علاجها وبعده".

وعن المسابقة التي فاز فيها، كان من شروط المشاركة في المسابقة، أن تُظهر الصورة معاناة طالب طب الأسنان، والجهد الذي يبذله، والصبر في الدراسة، فاختار أن تكون صورته من واقع الحياة في غزة.

قرر شراب أن تحمل صورته أوجه الصعوبات والتحديات التي يواجهها طالب طب الأسنان في قطاع غزة تحديدا، من أجل الوصول إلى هدفه وتحقيق النجاح، مُظهرا المعاناة الناتجة عن انقطاع التيار الكهربائي وقلة الإمكانات المتوافرة.

شارك في المسابقة 42 مشتركًا من مختلف دول العالم، وتم اختيار الفائزين وفق معايير محددة وضعتها لجنة التحكيم، منها ما يعتمد على حصول المتسابق على إجماع لجنة التحكيم، ومنها ما يكون وفقًا لرأي الجمهور وإعجابه بالصورة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت منظمة الاتحاد العالمي لطلبة طب الأسنان قد أعلنت عن المسابقة وتم إعلام طلبة الطب في القطاع بها من قبل الاتحاد الفلسطيني لطلبة طب الأسنان في جامعه الأزهر بهدف تشجيع الطلبة على الاجتهاد والدراسة.

ولم يكن شراب يتوقع أن يحصد المركز الأول في المسابقة، فالفائز بهذا المركز تحدده لجنة التحكيم وفق معايير معينة.

مواضيع متعلقة: