​توقعات بانخفاض سعر البندورة خلال الأيام المقبلة

مزارعون يحصدون محصول البندورة
غزة - عبد الرحمن الطهراوي

توقع المدير العام للتسويق بوزارة الزراعة م. تحسين السقا أن تشهد أسعار بيع الطماطم (البندورة) داخل أسواق قطاع غزة انخفاضًا ملموسًا خلال الأيام المقبلة، وذلك بعد ارتفاع سعر بيع الكيلو جرام الواحد من البندورة إلى قرابة خمس شواكل خلال المدة الحالية.

وأرجع السقا خلال حديثه إلى صحيفة "فلسطين" سبب غلاء البندورة إلى انتهاء محصول الدفيئات الزراعية (الحمامات المغلقة)، وبداية زراعة المحاصيل الأرضية المكشوفة، الأمر الذي يترك فجوة في حجم توافر المحصول مقابل معدلات الاستهلاك.

وذكر أنه خلال الأسبوعين القادمين سيزيد حجم إنتاج البندورة من الأرض المكشوفة، وعلى إثر ذلك ستبدأ أسعار البيع بالانخفاض تدريجًا، مشيرًا إلى أن إنتاج قطاع غزة من البندورة يصل إلى قرابة 90 ألف طن سنويًّا.

وبين السقا أن معدلات التصدير إلى أسواق الضفة الغربية المحتلة انخفضت إلى نحو 30 طنًّا يوميًّا، بعدما كانت تصل خلال شهري نيسان (أبريل)، وأيار (مايو) إلى نحو 300 طن يوميًّا، لافتًا إلى أنه لم يطرأ أي تغيير يذكر على أسعار سائر أصناف الخضار في أسواق غزة.

يشار إلى أن أسعار البندورة في الضفة الغربية تشهد ارتفاعًا ملموسًا منذ عدة أسابيع، إذ أصبحت حديث الساعة للكثيرين من المواطنين والنشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، فدفع ارتفاع سعر الكيلو جرام الواحد منها إلى 15 شيكلًا شرائح مختلفة إلى الإحجام عن اشترائها.