تونس.. ارتفاع عدد جثث المهاجرين المُنتشلة إلى 59

صورة أرشيفية
تونس - الأناضول

انتشل خفر السواحل التونسي، الخميس، 38 جثة لمهاجرين غير نظاميين على السواحل الجنوبية للبلاد، ليرتفع بذلك عدد من تم انتشال جثثهم إلى 59 شخصا، منذ غرق القارب المنكوب، في الثالث من يوليو/تموز الجاري.

جاء ذلك وفق ما أفاد به، الخميس، منجي سليم، رئيس الهيئة المحليّة للهلال الأحمر التونسي في محافظة مدنين (جنوب).

وقال سليم: تم الخميس، وحتى حدود الساعة الخامسة مساء بالتوقيت المحلي (16:00 ت. غ)، انتشال 36 جثة لمهاجرين غير نظاميين على سواحل مدينة جرجيس، بينهم إمرأة، فيما تم انتشال جثتين على سواحل جزيرة جربة".

ويضاف هذا العدد إلى 21 جثة تم انتشالها خلال الأيام الماضية، منذ غرق مركب في البحر المتوسط في الثالث من يوليو الجاري.

وفقد 82 مهاجرا غير نظامي إثر غرق قاربهم، قبالة السواحل الجنوبية للبلاد، وتمكن خفر السواحل التونسي من إنقاذ 4 منهم على سواحل جرجيس.

وتتواصل عمليات البحث على السواحل الجنوبية من أجل العثور على جثث أخرى.

وقال سليم، إن "المركب الذي غرق كان يحمل 86 شخصا من بينهم 7 نساء".

وبعد إنقاذ 4 مهاجرين وانتشال 59 جثة على السواحل الجنوبية للبلاد، يبقى هناك 23 مفقودا إلى الآن.

يشار إلى أن جرجيس، تضم مقبرة خاصة بدفن المهاجرين غير نظاميين، لكنها لم تعد قادرة على استيعاب مزيد من الجثث.

وتشهد السواحل التونسية سنويا وصول مئات المهاجرين غير النظاميين بعد غرق قواربهم في البحر المتوسط.

ويتم إيواء المهاجرين واللاجئين في مراكز خاصة بهم بمدنين، تشهد اكتظاظا كبيرا ما دفع هيئات الإغاثة التونسية والأممية إلى استئجار منازل لإيواء بعض المهاجرين.