إقرأ المزيد


تطور الفن الإسلامي.. معرض لمخطوطات في تونس

جانب من المعرض - الأناضول
تونس - الأناضول

افتتح وزير الثقافة التونسي محمد زين العابدين، ورئيس الوزراء الهولندي مارك روته، أمس الإثنين 5-12-2016، معرضاً لمخطوطات إسلامية، تمتلكها جامعة "ليدن" الهولندية.

المعرض، يقام تحت عنوان "فن الكتاب الإسلامي من مجموعة ليدن .. الجمال في المخطوطات الشرقية"، ويستضيفه النادي الثقافي "الطاهر الحداد" بالعاصمة تونس.

ويضم المعرض، الذي يستمر حتى نهاية ديسمبر/كانون الأول الجاري، وتنظمه السفارة الهولندية بتونس، مخطوطات وزخارف تجسد تطور الفن الإسلامي، بداية من النصف الثاني من القرن الثامن الميلادي، وحتى القرن العشرين.

وقال وزير الثقافة التونسي محمد زين العابدين، خلال كلمة بافتتاح المعرض، إن المخطوطات تبرز قيمة الحضارة الإسلامية وثراثها الثقافي .

وأضاف زبن العابدين أن هذه الدراسات التاريخية لجامعة "ليدن" تكتسي أهمية بالغة لتعريف الغرب بالدين الإسلامي الحنيف، وقيمه السمحة التي تم تشويهها من قبل بعض مجموعات متطرفة ومتشددة، حسب قوله.

وتابع الوزير التونسي، مخاطباً الحضو: "آمل بأن تقدم لكم تونس صورة جيدة عن الإسلام المعتدل وقيمه السمحة".

من جانبه، قال رئيس الوزراء الهولندي مارك روته إن تنظيم المعرض يأتي بعد مرور أكثر من 400 سنة على بدء الدراسات العربية والإسلامية في هولندا، مشيرا إلى أن قسم اللغة العربية في جامعة ليدن يعد أحد أقدم الأقسام في أوروبا.

وتحتفظ جامعة "ليدن" الهولندية بنحو 4 آلاف مخطوطة عربية، إضافة إلى ألفي مخطوطة تركية وفارسية وعثمانية.

وبدأ رئيس الوزراء الهولندي مارك روته، الإثنين، زيارة رسمية إلى تونس، تنتهي الثلاثاء، ضمن وفد مجموعة دول "البينيلوكس"، الذي ضم أيضاً شارل ميشال، رئيس وزراء بلجيكا، ورئيس وزراء لوكسمبورغ "قسافي بيتال".

ودول "البينيلوكس" هي اتحاد اقتصادي تأسس العام 1944، بين ثلاث ممالك في أوروبا الغربية، وهي بلجيكا، هولندا، لوكسمبورغ، والاسم مشتق من الحروف الأولى لتلك الدول.