تطبيق "نقاط" يقصّر المسافات بين الشركات وعملائها إلكترونيًا

غزة - صفاء عاشور

يبرز تطبيق مسمى "نقاط"، كمنصة عربية لتنسيق الاتفاقات بين العملاء والشركات أو بين الأشخاص أنفسهم، وذلك للتغلب على المشاكل التي قد تواجههم في تحديد بعض النقاط أو الهدف النهائي المطلوب الوصول إليه والخلاف على موعد التسليم وغيرها مما يمكن أن يظهر عملية التواصل الإلكتروني.

ذلك كون الأمر قد يختلط بين الطرفين بشكل يؤدي إلى عدم تأدية المطلوب من كل منهما أو نسيان إلى أين تم التوافق والتواصل مما يوقعهما في حرج نتيجة عدم تنفيذ الاتفاق بينهما.

وأوضح مبرمج ومصمم مواقع الانترنت وتطبيقات الهواتف النقالة أنس يونس، أن كثرة وسائل الاتصال التي يتم استخدامها عند التواصل بين العميل والموظف قد تتسبب في عدم تنظيم مجال العمل.

وأشار يونس، في حديثه لصحيفة "فلسطين"، إلى أن الفكرة ظهرت في أذهان الفريق بعد أن كان عملهم في مجال تطبيقات الإنترنت والموبايل، يعاني من مشكلة التشتت في المواعيد والاطلاع على آخر ما توصل او التزم به الطرفان.

وذكر أن فكرة التطبيق، ظهرت من ملامسة هذه المشكلة يوميا، لتحقيق هدف متمثل في تنظيم العلاقة بين الشركة والعميل وتثبيت الاتفاقات ومتابعتها إلكترونيا.

وقال: "فكرنا بحل لهذه المشكلة وتوصلنا إلى إنشاء منصة يتم فيها وضع كافة بنود الاتفاق وتنسيقها ضمن اتفاقيات بحيث إن أي نقطة بين الطرفين يجب أن تكون مكتوبة وبشكل واضح مثل: طبيعة المشروع، السعر، آليات التنفيذ، موعد التسليم وغيرها من البنود".

وأضاف: "يجب أن يكون كل شيء منسقا وبمكان واحد بحيث يستطيع الطرفان الوصول لكافة البنود بكل سهولة والاطلاع عليها ومعرفة أي تحديث طرأ عليها من أي طرف كان"، منوهاً إلى أن فكرة التطبيق لا تزال جديدة ويجري العمل على تحديثها بشكل دائم لتطويرها.

وأشار يونس إلى أن تطبيق "نقاط" هو منصة مجانية يقدم العديد من التسهيلات لأصحاب الشركات والموظفين الذين يعملون بشكل حر، إذ يستهدف الشركات المتوسطة والصغيرة بحيث يتم تنسيق اتفاقاتهم على منصة واحدة بعيداً عن التشتيت الإلكتروني والذي يتم من خلاله التواصل عبر عدة منصات مثل البريد الإلكتروني "الإيميل"، وتطبيق "واتساب" وموقع "فيسبوك"، والمكالمات الصوتية.

وبيّن أن أي نقطة يتم النقاش فيها تتم إضافتها على العقد مباشرة عبر التطبيق ثم يتم إعلام الطرف الآخر بالتعديل، حتى يكون دائما على اطلاع، سواء بالتفاصيل أو بالسعر أو بالوقت، وجميع هذه الخدمات هي مجانية.