تشاووش أوغلو: عمليتنا العسكرية تجري وفقًا للقانون الدولي

أنقرة - فلسطين أون لاين

أكد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، أن العملية العسكرية التي اطلقها جيش بلاده في شمال سوريا، تجري وفقًا للقانون الدولي، وميثاق الأمم المتحدة.

جاء ذلك في تغريدة نشرها عبر حسابه بتويتر الأربعاء، تعليقا على عملية "نبع السلام" العسكرية.

وقال الوزير التركي "عمليتنا العسكرية تجري وفقًا للقانون الدولي، والمادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة، وقرارات مجلس الأمن بشأن مكافحة الإرهاب".

وأضاف أن العملية العسكرية ستقوم بتطهير المنطقة من الإرهاب وسيتم ضمان أمن الحدود ووحدة الأراضي السورية.

وأشار أن العملية العسكرية ستوفر العودة الآمنة للسوريين إلى ديارهم وبلادهم.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إطلاق جيش بلاده عملية "نبع السلام" في شمال سوريا لتطهيرها من تنظيمي "بي كا كا/ ي ب ك" و"داعش" الإرهابيين ، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

والإثنين قال البيت الأبيض في بيان: "تركيا ستتحرك قريبا بعملية عسكرية تخطط لها منذ فترة طويلة في شمال سوريا، والقوات الأمريكية لن تدعم هذه العملية ولن تشارك فيها".

وعقب البيان، بدأت الولايات المتحدة سحب قواتها من نقاطها العسكرية المؤقتة بمدينتي تل أبيض، بريف الرقة، ورأس العين، بريف الحسكة، المتاخمتين للحدود التركية، شمال شرقي سوريا.