إقرأ المزيد


تصدير أول شحنة ملابس من غزة منذ 10 سنوات

غزة - فلسطين أون لاين

تم أمستصدير شحنة ملابس جاهزة من قطاع غزة إلى داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، وذلك لأول مرة منذ عام 2007.

وقال مدير العلاقات العام والإعلام في هيئة المعابر والحدودبغزة، هشام عدوان،الثلاثاء 29-8-2017 "اجتازت شحنة ملابس وشحنتي خضار معبر كرم أبو سالم التجاري، أمس، متجهة من قطاع غزة إلى داخل الأراضي المحتلةعام 1948م".

وأفاد رئيس مجلس إدارة شركة "يونيبال 2000" بشير البواب، بأن الحديث يدور حول أول شحنة ملابس جاهزة يتم تصديرها من قبل شركته إلى داخل الأراضي المحتلة عام 1948، وذلك منذ عشرة أعوام.

وأضاف، "اشتملت الشحنة على 3500 قطعة ملابس جاهزة مختلفة الأنواع تم إنتاجها بأعلى المواصفات العالمية وبأيدي فلسطينية مهرة في مدينة غزة".

وأشار البواب إلى أن هذه الشحنة سوف تليها عدة شحنات أخرى، بمعدل شحنة إلى شحنتين في الأسبوع "حسب وعود سلطات الاحتلال".

وأوضح أن شركته هي اندماج لأربعة مصانع خياطة بكلفة 1.2 مليون دولار، يعمل بها 200 عامل.

واعتاد قرابة 36 ألف عامل فلسطيني العمل في مصانع الخياطة بقطاع غزة قبل عام 2000؛ حيث كان هذا القطاع يسوق إلى الأراضي المحتلة عام 1948 حمولة نحو 1500 شاحنة شهرياً، إلا أن أغلب هذه المصانع أغلقت بفعل الحصار المشدد على القطاع.

ومؤخراً، باشر قرابة 25 مصنعاً العمل والاستعداد لتسويق منتجاتهم مجدداً إلى داخل الأراضي المحتلة عام 1948.

وتفرض دولة الاحتلال حصارًا مشددًا على قطاع غزة منذ 11 عامًا، حيث تغلق كافة المعابر والمنافذ الحدودية التي تصل غزة بالعالم الخارجي، باستثناء فتحها بشكل جزئي لدخول بعض البضائع والمسافرين عبر معبري كرم أبو سالم وبيت حانون "ايرز".


مواضيع متعلقة: