تريليونا دولار ارتفاع في الدين الأمريكي خلال رئاسة ترمب

واشنطن- الأناضول

كشفت وزارة الخزانة الأمريكية، الجمعة، عن ارتفاع الدين الأمريكي إلى 21.974 تريليون دولار نهاية 2018.


وقالت الوزارة في بيان إن الدين الأمريكي ارتفع أكثر من 2 تريليون دولار منذ تولي الرئيس دونالد ترامب مهام منصبه في البيت الأبيض.

وصعد الدين الأمريكي بمعدل متسارع في أعقاب الأزمة المالية لعام 2008، عندما وافق الكونجرس وإدارة الرئيس السابق باراك أوباما على تمويل التحفيز من أجل الحفاظ على أداء الاقتصاد.

وإبان ترشحه، وعد ترامب بـ "التخلص" من الدين الوطني. وقال لصحيفة "واشنطن بوست" في 2016، إنه يمكن أن يجعل الولايات المتحدة خالية من الديون "على مدى 8 سنوات".

ووفقا لمكتب الميزانية في الكونجرس، بلغ إجمالي الدين العام 78 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي في السنة المالية 2018، أعلى نسبة منذ عام 1950.

ويتوقع مكتب الميزانية في الكونجرس، في حال عدم اتخاذ تغييرات جذرية، أن يرتفع الدين العام الأمريكي إلى 96 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي بحلول عام 2028.

ووفق بيانات وزارة الخزانة الأمريكية، فإن 70 بالمائة من الدين العام الأمريكي مستحق لوكالات حكومية ومستثمرين محليين بينما تمتلك كيانات أجنبية الـ 30 بالمائة المتبقية.