​بالرغم من عدم إعلانه بطلًا لدوري المحترفين رسميًّا

ترشيح هلال القدس للبطولة العربية يثير حفيظة الجماهير الغزية

صورة أرشيفية
غزة/ وائل الحلبي:

سادت حالة من الاستغراب بين جمهور الكرة الفلسطينية عامة والغزية على وجه الخصوص من ترشيح فريق هلال القدس للمشاركة في البطولة العربية للأندية الأبطال, من جانب الاتحاد العربي لكرة القدم, بعكس ما جرت عليه العادة من ترشيح اتحاد كرة القدم الفلسطيني للفريق الممثل لفلسطين في البطولة العربية أو أي بطولة قارية.

الحالة التي عاشتها الجماهير فور إعلان نادي هلال القدس مثلت صدمة بالنسبة للكثير من الجماهير والمتابعين, خاصة وأنها تعد المرة الأولى التي يتم فيها مخاطبة النادي بشكل مباشر دون الرجوع للاتحاد حسب إعلان النادي, خاصة أن الاتحاد العربي اعتاد مخاطبة اتحاد كرة القدم في المسابقات الثلاثة السابقة لترشيح الفريق المشارك حيث سبق ترشيح الظاهرية وشباب الخليل في نسختين سابقتين قبل أن يعتذر عن ترشيح فريق للنسخة الأخيرة من البطولة.

الكثير من التساؤلات التي طرحتها الجماهير في ظل عدم إعلان اتحاد كرة القدم عن تتويج هلال القدس بلقب دوري المحترفين بشكل رسمي حتى الأن, في ظل وجود طلب استئناف مقدم من نادي مركز بلاطة الذي يتظلم على تخسيره إداريًا أمام فريق ثقافي طولكرم, إلى جانب وجود مسابقة كأس فلسطين التي من المفترض أن يشارك بطلها في إحدى المسابقات الخارجية.

سابقة خطيرة

ويرى الإعلامي فادي حجازي مسؤول القسم الرياضي بصحيفة "الرسالة" أن هذا الأمر يعد سابقة خطيرة في ظل إعلان الترشيح من جانب النادي بناء على مخاطبة من الاتحاد العربي لكرة القدم, مشددًا على أن هذه الخطوة تعد ضمن سلسلة خطوات يتم اتخاذها بحق الأندية الغزية الأبطال وتغييبهم عن المشاركة في البطولات الخارجية.

وقال حجازي لـ"فلسطين": إن ترشيح الهلال دون أن يتم الإعلان عن تتويجه بلقب دوري المحترفين بشكل رسمي أمر غير قانوني, ويعكس حالة التخبط التي نعيشها على صعيد كرة القدم الفلسطينية.

ويحمل حجازي اتحاد كرة القدم المسؤولية الكاملة عن تهميش الفرق الغزية من المشاركات الخارجية دون وجود أسباب مقنعة, على الرغم من وجود فرق عربية أخرى تشارك في هذه البطولات لا تطبق نظام الاحتراف وتعد أقل بكثير على صعيد المستويات والإمكانيات الفنية.

وأضاف حجازي أن مثل هذه الخطوات تأتي في إطار إهدار حق الرياضيين الغزيين مثلما تم حرمانهم من المشاركة مع المنتخب الوطني على مدار السنوات الماضية, واقتصار استدعاء اللاعبين الغزيين المحترفين بالخارج أو المتواجدين بالضفة الغربية.

ودلل حجازي تعمد التهميش على ادعاء اتحاد كرة القدم بعدم صدور تصريح دخول لمدرب المنتخب السابق عبد الناصر بركات إلى غزة في مناسبتين خلال فترة توليه تدريب الوطني, قبل أن يتمكن من زيارة غزة في مرتين بعد انتهاء مهمته للمنتخب وهذا ما يؤكد انتهاج الاتحاد بالضفة لأسلوب تهميش الأندية والرياضيين بغزة.

قرار ترشيح الهلال فرض حالة من التذمر لدى العديد من الجماهير فمنهم من علق ساخرًا بضرورة إيقاف نشاط كرة القدم في غزة والاقتصار على المشاهدة, في حين علق آخرون بضرورة اتخاذ الأندية الغزية لخطوة رسمية من أجل الحصول على حقها في المشاركة بالبطولات الخارجية.

وسبق لنادي خدمات رفح المطالبة بالمشاركة في البطولة العربية موسم 2016/2015, إلا أن اتحاد كرة القدم قام بترشيح شباب الخليل بناء على توجيهات جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الذي قال في وقتها خلال تصريحات تلفزيونية: "نريد فريقًا يشرفنا في البطولة العربية, مش يروح من أول هزيمة".

يشار إلى أن شباب الخليل ودع المسابقة في وقتها بخسارته أمام العهد اللبناني في الدور التمهيدي ذهابًا وإيابًا بثلاثة أهداف دون رد بمجموع المباراتين.

غياب الرد

حاولت "فلسطين" الحصول على رد رسمي من جانب اتحاد كرة القدم بالضفة الغربية, إلا أن التواصل مع عدد من المسؤولين لم يأت بنتيجة سواء بالامتناع عن الإجابة أو عدم الرد على الاتصالات.