ترمب والسيسي يناقشان هاتفيا الأوضاع الإقليمية

واشنطن - قدس برس

أجرى الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، اتصالا هاتفيا بنظيره المصري، عبد الفتاح السيسي، لمناقشة عدد من الملفات الإقليمية.

وقال البيت الأبيض في بيان صدر عنه الليلة الماضية، إن الجانبين ناقشا "دعم روسيا وايران غير المسؤول للهجمات الوحشية لنظام الأسد (الرئيس السوري بشار الأسد) ضد المدنيين الأبرياء".

وأضاف البيان أن ترمب والسيسي "اتفقا على العمل سويا من أجل انهاء الأزمة الإنسانية في سورية وتحقيق وحدة عربية والأمن في المنطقة".

وأشار إلى أن الرئيسين استعرضا كذلك فرص تعزيز الشراكة الامريكية - المصرية بشأن مجموعة من المسائل الأمنية والاقتصادية.

من جهته، قال المتحدث باسم الرئاسة المصرية بسام راضي في بيان "تم خلال الاتصال التباحث حول سبل تطوير مختلف جوانب العلاقات المصرية الأمريكية والارتقاء بها على الأصعدة المختلفة في ضوء ما تتسم به من طابع استراتيجي".

وأضاف "كما ناقش الطرفان عدة ملفات إقليمية في ضوء الوضع الإقليمي المتأزم وذلك بهدف التوصل إلى تسويات سياسية للأزمات القائمة".

ومن الجدير بالذكر، أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يزور القاهرة حاليا، قبل توجهه إلى الولايات المتحدة.