​تركيا تدين هدم الاحتلال منازل فلسطينيين بالقدس

أنقرة - فلسطين أون لاين

أدانت الخارجية التركية، اليوم الخميس، "بشدة"، هدم الاحتلال الإسرائيلي منازل فلسطينيين في تجمع "أبو نوار" داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة شرقي القدس.

وقالت الوزارة في بيان: "ندين بشدة هدم (إسرائيل) منازل تجمع أبو نوار للبدو، وكذلك شروعها في أعمال الهدم بمنطقة خان الأحمر داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة من قبلها".

واعتبر البيان أن "هذه الإجراءات التي تستمر سلطات الاحتلال بالقيام بها دون مبالاة، تعرض رؤية دولة فلسطينية موحدة ومستقلة للخطر".

وتابع: "من الضروري أن تضع (إسرائيل) حداً للأنشطة غير القانونية التي تزيد من التوتر في المنطقة، وتدمر رؤية حل الدولتين".

وأمس الأربعاء، هدمت جرافات عسكرية إسرائيلية، 40 مسكنا وحظيرة لتربية الأغنام في تجمع "أبو نوار" شرقي مدينة القدس المحتلة بزعم "البناء بدون ترخيص".

وتسعى حكومة الاحتلال إلى ترحيل تجمع "أبو النوار"، وتجمعات بدوية أخرى شرق القدس، من أجل إقامة مشروع استيطاني يطلق عليه إسرائيليا (E1).

وحسب مراقبين فلسطينيين، يهدف المشروع إلى الاستيلاء على 12 ألف دونم (دونم يعادل ألف متر مربع)، تمتد من أراضي القدس الشرقية حتى البحر الميت، بهدف تفريغ المنطقة من أي تواجد فلسطيني، كجزء من مشروع لفصل جنوب الضفة عن وسطها.

فيما اعتدت قوات الاحتلال، أمس، بالضرب، على عشرات المتضامين والأهالي، في تجمع "الخان الأحمر" البدوي، شرقي القدس، واعتقلت عدداً منهم خلال شقّ طرق بمحيط التجمّع تمهيدا لهدمه.

ويرابط عشرات الناشطون الفلسطينيون في التجمع منذ عدة أيام للتصدي لعملية الهدم.

مواضيع متعلقة: