تركي يبتكر "بالصدفة" خزفاً يضيء في الظلام

اسطنبول - الأناضول

ساعدت الصدفة حرفيا تركيا يعمل بمجال صناعة الخزف في ابتكار نوع جديد من الأواني والأشكال الخزفية التي تضيء في الظلام لعدة ساعات.

وحصل هاكان كولكوج (40 عامًا) على براءة اختراع "طريقة إعداد الخزف مع الفوسفور" بعد سلسلة من الأعمال والتجارب التي أجراها على مدى أربعة أعوام.

واكتشف هذه الطريقة الجديدة عن طريق الصدفة، حيث اشترى بالخطأ دهانات تتضمن الفوسفور بدلا من الألوان الخاصة بالخزف، وعند دخوله أحد الأماكن المظلمة لاحظ أن حبيبات الألوان التي علقت في يده بدأت بالإضاءة، ليبدأ فيما بعد باستخدام هذه الألوان في صناعة الخزف.

وقال كولكوج -في مقابلة مع وكالة الأناضول- إنه أخذ يجرب هذه الألوان على الخزف الصيني، حيث ابتكر أكثر من طريقة لاستخدام الألوان مع الفوسفور، بعد سلسلة من التجارب، نال على أثرها براءة اختراع.

وأضاف أن الأطباق والمزهريات والأباريق الخزفية التي ينتجها تُضيء في الظلام نحو ثماني ساعات، مشيرا إلى أنه في البداية وجد صعوبة في تسويق منتجاته من الأواني المضيئة، ولكن بعد فترة نفدت الدفعة الأولى من المنتجات خلال وقت قصير للغاية، ثم دفعه الإقبال الكبير لزيادة الإنتاج.

ولفت كولكوج إلى أن منتجاته من الأواني الخزفية تشهد إقبالًا خارج تركيا أيضا، حيث يصدرها إلى عدة دول بينها ألمانيا والإمارات وهولندا والبرازيل وإيطاليا والنرويج