إقرأ المزيد


​عقب انتقاله إلى دار المسنين

تركي تسعيني يرسم أعمالًا فنية ويعرضها

إزمير- الأناضول

"عبد الرحمن بشاران"، مسن تركي في الحادي والتسعين من عمره، يلفت أنظار من حوله عبر فن الرسم الذي تعلمه في دار المسنين التي انتقل إليها قبل 3 سنوات.

وانتقل بشاران المقيم بولاية إزمير (غرب) إلى دار المسنين عقب فقدانه شريكة حياته التي شاطرته 70 عاما من الحياة الزوجية، وبدأ يتقن فن الرسم في ورشة تطوير المواهب، لقضاء وقته.

وأقام المسن التركي معرضا في خيمة نصبها أمام منزله، وعرض فيها أعماله الفنية من لوحات ومزهريات رسم عليها نقوش مختلفة، وغيرها من الأعمال.

وفي حديثه للأناضول، قال: "في اليوم الثاني من انتقالي إلى دار المسنيين، بدأت تعلم الرسم عقب نصائح تلقيتها من الآخرين. على مدار الأعوام الثلاثة التي قضيتها في الدار تلقيت دروسا عن الرسم. أشعر بالرحة والطمأنينة حينما أقوم بالرسم، لأنه يشغلني عن التفكير بأمور أخرى، لذا أرسم ما يجول في خاطري".

وأضاف: " مارست مهنة الحلاقة أكثر من نصف قرن. أما الآن فاستيقظ صباحا وارتدي قميصي الأبيض وأباشر في الرسم. نصبت خيمة أمام منزلي وعرضت فيها أعمالي، وأبيعها لمن يرغب بشرائها. وأواصل الرسم من جهة أخرى".

مواضيع متعلقة: