إقرأ المزيد


​ترامب يستخدم مصطلح "الإرهاب الإسلامي" مرتين خلال 24 ساعة

واشنطن- الأناضول

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم، إلى ضرورة "إيقاف" ما أسماه "الإرهاب الإسلامي الراديكالي مهما اختلفت الوسائل اللازمة لذلك"، على حد تعبيره.

جاء تصريح ترامب، عبر تغريدة على موقع "تويتر"، تعد الثانية له التي يستخدم فيها مصطلح "الإرهاب الإسلامي الراديكالي" خلال أقل من 24 ساعة.

وقال ترامب: "يتعين على المحاكم أن تعيد لنا حقوقنا الوقائية، وعليها أن تكون قاسية في ذلك".

كما انتقد سياسات الديمقراطيين، الذين وصفهم بـ"المعوقين"، واتهمهم بأنهم "يجعلون الأمن في بلادنا صعبًا للغاية، وعلينا إيقاف استغلالهم للمحاكم وأسلوب تأخير البت في الأحكام القضائية".

ومساء الخميس، استخدم ترامب مصطلح "الإرهاب الإسلامي الراديكالي" عند إدانته للهجمات التي وقعت في مدينة برشلونة الإسبانية.

وذكر على "تويتر": ادرسوا ما فعله الجنرال الأمريكي جون بيرشينغ، مع الإرهابيين المعتقلين، فبعد ما فعله لم يعد هناك أي وجود للإرهاب الإسلامي الراديكالي لمدة 35 عاما".

والجنرال جون بيرشينغ (1860-1948)، كان قائداً للقوات الأمريكية للحملات الخارجية في الحرب العالمية الأولى (1914-1919)، وقائد للقوات في الحرب الإسبانية الأمريكية (1898)، والحرب ضد الهنود الحمر (انتهت في 1890 بعد أربعة قرون من الحروب ضد الأمريكيين الأوروبيين).

وتشير أسطورة أمريكية قديمة إلى أن "بيرشينغ" قبض على 50 شخصًا من السكان المسلمين لإحدى ولايات الفلبين، عندما كان محافظًا لها إبان حقبة الاستعمار الأمريكي أوائل القرن العشرين (1909-1912) وأمر بإعدام 49 منهم رميا بالرصاص، بعد تلويث الرصاص بدم الخنازير.

وأسفرت الهجمات الثلاث التي شهدتها مدينتي برشلونة وكامبرليس الإسبانيتين، والعمليات الأمنية المرتبطة بها، خلال اليومين الماضيين، عن مقتل 20 شخصًا وإصابة أكثر من 100.