ترامب يكشف أسباب عدم التوصل لاتفاق مع كيم جونغ أون

هانوي - وكالات

صرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن زعيم كوريا الشمالية تعهد بألا يقوم بإجراء أي تجارب نووية جديدة، مؤكدا وجود فجوة بين ما عرضته بيونغ يانغ، وما تريده واشنطن.

وقال ترامب في مؤتمر صحفي عقب انتهاء لقائه بالزعيم كيم جونغ أون: "رأينا أنه ليس من الجيد في الوقت الحالي التوقيع على اتفاق مع كوريا الشمالية التي أرادت رفع العقوبات بشكل كامل ولم يكن بإمكاننا فعل ذلك".

وكانت القمة الثانية التي جمعت الرئيسين ترامب، وكيم جونغ أون، انتهت الخميس دون الوصول إلى أي اتفاق بين الجانبين.

وغادر الطرفان القمة التي انطلقت الأربعاء في العاصمة الفيتنامية هانوي، قبل ساعتين من الموعد المقرر سلفا لانتهائها، فيما ألغيت احتفالية توقيع كان مخطط لها، حسبما نقلت وكالة "أسوشيتيد برس" الأمريكية.

من جهتها، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارا ساندرز إن ترامب وكيم "عقدا اجتماعا بناء وجيدا جدا، وإنهما يطمحان للقاء آخر مستقبلا".

وأشارت إلى بحثهما عدة قضايا، في مقدمتها سبل نزع السلاح النووي والشأن الاقتصادي، حسب المصدر ذاته.

وجاءت تلك التطورات رغم تصريحات أدلى بها ترامب وكيم الأربعاء، تتوقع أن تكون القمة "ناجحة جدا"، و"ستشهد الخروج بنتيجة".