ترامب وبوتين سيبحثان ملفيْ ​سوريا وكوريا الشمالية

هلسنكي - الأناضول

من المرتقب أن تشهد القمة المرتقبة، غدًا الاثنين، بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، التباحث في ملفات دولية عديدة، أبرزها سوريا، وكوريا الشمالية.

وسيلتقي الرئيسان الأمريكي والروسي، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، برعاية رئيس البلاد ساولي نينيستو، وستُعقد القمة وسط إجراءات أمنية مشددة، حيث من المزمع أن تستغرق نحو 4 ساعات.

وسيتناول ترامب وبوتين، ملفات عديدة، مثل العلاقات الثنائية بين البلدين، وادعاءات تدخل روسيا في الانتخابات الأمريكية، والشأن السوري، ونزع السلاح النووي.

كما من المنتظر أن يتباحث الزعيمان في ملف الأنشطة الروسية في أوكرانيا، وضمها للقرم، إلى جانب الملف الكوري الشمالي.

يشار أن الرئيس الروسي عقد لقاءين مقتضبين مع نظيره الأمريكي، وذلك على هامش قمم دولية خلال العام الماضي.

غير أن قمة رسمية كاملة بين الرئيسين تم تأجيلها، عقب اتهام موسكو بالتدخل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016، والتي أفرزت فوز ترامب.