إقرأ المزيد


تراجع معظم البورصات العربية الأسبوع الماضي

عواصم - وكالات

هبطت معظم البورصات العربية في تداولات الأسبوع الماضي، مع تضررها من ضعف أسعار وغياب المحفزات الإيجابية، فيما صعدت السعودية بنحو قياسي مع تفاؤل المستثمرين باختيار الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد.


وأغلق مؤشر السعودية الرئيسي "تأسي" مرتفعاً بنسبة 8.87 بالمائة، وهي أكبر مكاسب أسبوعية منذ مارس/ آذار 2011، ليغلق عند 7494 نقطة، بينما هبط مؤشر السوق الموازي "نمو" بنسبة 4 بالمائة مواصلاً خسائره للأسبوع الثاني على التوالي.


وقال أسامة السدمي، محلل أسواق المال العربية (سعودي): "كان هناك حالة تفاؤل عارمة اجتاحت السوق السعودية، لا سيما بعد اختيار الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد، وكذلك وضع البورصة على قائمة المراقبة تمهيداً للانضمام لمؤشر أم. إس. سي. آي".


وأعلنت "مورغان ستانلي" للأسواق الناشئة، عن انضمام البورصة السعودية، أكبر أسواق منطقة الشرق الاوسط، إلى قائمة المراقبة في مؤشر MSCI، تمهيداً لترقيته إلى الإدراج المتوقع العام المقبل.


وصعدت بورصة الأردن بنسبة 0.15 بالمائة إلى 2160 نقطة بدعم من الأسهم القيادية يتصدرها "الإقبال" و"بنك الأردن" و"بنك الإسكان".


وأضاف السدمي، في إفادة للأناضول عبر الهاتف: "على النقيض، كانت هناك تراجعات سيطرت على أداء غالبية الأسواق العربية، باستثناء الأردن، خصوصا في ظل التراجعات المستمرة في أسعار النفط".


وانخفضت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم أغسطس/ آب، بنسبة 3.9 بالمائة، إلى 45.54 دولاراً للبرميل، وفق حسابات أجرتها الأناضول.


فيما هبطت عقود الخام الأمريكي "نايمكس" تسليم يوليو/ تموز بنسبة 4.4 بالمائة، لتغلق عند 43.01 دولاراً للبرميل، وهو التراجع الأسبوعي الخامس على التوالي.


وجاءت بورصة مسقط في صدارة الأسواق الخاسرة مع هبوط مؤشرها العام بنسبة 2.48 بالمائة إلى 5118 نقطة، وخسر رأس المال السوقي للأسهم نحو 197.2 مليون ريال (512.2 مليون دولار) مع تراجع أسهم القطاع الصناعي والمالي.


ونزلت بورصة قطر بنسبة 2.46 بالمائة إلى 9030.44 نقطة، وخسر رأسمالها السوقي نحو 11.57 مليار ريال (3.15 مليار دولار)، مع تراجع أسعار أسهم 30 شركة من إجمالي 44 جرى التداول عليهم.


وفي الإمارات، تراجع مؤشر دبي بنسبة 1.65 بالمائة إلى 3402 نقطة مع تراجع أسهم الاستثمار والعقارات من بينهم "دبي للاستثمار" و"إعمار" بنحو 4.5 بالمائة و1.25 بالمائة على التوالي.


وهبطت بورصة العاصمة أبوظبي بنسبة 1.56 بالمائة إلى 4431.57 نقطة مسجلة أكبر وتيرة تراجع أسبوعية في شهرين ونصف، مع تراجع ملحوظ في مستويات السيولة وانخفاض أسهم العقارات بنسبة 2.75 بالمائة والطاقة بنسبة 2.74 بالمائة.


وتراجعت بورصة البحرين بنسبة 1.06 بالمائة إلى 1312 نقطة مع انخفاض أسهم قطاع الفنادق والسياحة بنسبة 2.64 بالمائة والبنوك بنسبة 1.23 بالمائة والخدمات بنحو 0.67 بالمائة.


وتباين أداء مؤشرات الكويت الرئيسية الثلاثة، وانخفض المؤشر السعري بنسبة 0.57 بالمائة إلى 6722.09 نقطة، فيما صعد المؤشر الوزني بنسبة 0.8 بالمائة، وزاد مؤشر "كويت 15"، للأسهم القيادية، بنحو 2.1 بالمائة.


وجاءت بورصة مصر في آخر القائمة مع تراجع مؤشرها الرئيسي "إيجي أكس 30"، الذي يقيس أداء أنشط ثلاثون شركة، بنسبة 0.46 بالمائة إلى 13417 نقطة، بينما صعد مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي أكس 70" بنسبة 2.81 بالمائة.


فيما يلي أداء البورصات العربية، بارتفاع أسواق:

السعودية: بنسبة 8.87 بالمائة إلى 7425 نقطة.

الأردن: بنسبة 0.15 بالمائة إلى 2160 نقطة.


وتراجع أسواق:

مسقط: بنسبة 2.48 بالمائة إلى 5118 نقطة.

قطر: بنسبة 2.46 بالمائة إلى 9030 نقطة.

دبي: بنسبة 1.65 بالمائة إلى 3402 نقطة.

أبوظبي: بنسبة 1.56 بالمائة إلى 4431 نقطة.

البحرين: بنسبة 1.06 بالمائة إلى 1312 نقطة.

الكويت: بنسبة 0.57 بالمائة إلى 6772 نقطة.

مصر: بنسبة 0.46 بالمائة إلى 13417 نقطة.

مواضيع متعلقة: