تراجع مبيعات العقار بالخليج 31 بالمائة في 9 شهور

صورة أرشيفية
​الأناضول

كشفت معطيات تقرير اقتصادي حديث، عن تراجع قيمة صفقات المبيعات العقارية في دول مجلس التعاون الخليجي على أساس سنوي، بنسبة 30.7 بالمائة خلال التسعة أشهر الأولى 2018.

وأظهر التقرير الصادر الثلاثاء، عن "بحوث كامكو" الكويتية، أن القيمة الإجمالية لصفقات مبيعات العقار في الخليج بلغت 59.3 مليار دولار، خلال الفترة من يناير/ كانون ثاني حتى سبتمبر/ أيلول الماضي.

وكانت قيمة الصفقات بلغت 85.6 مليار دولار في الفترة المماثلة من 2017، ما يعني انخفاضا بقيمة 26.3 مليار دولار.

وتشهد السوق العقارية بدول الخليج، حالة من التباطؤ في ظل استمرار ضعف الطلب فضلًا عن مواصلة الشركات دمج أعمالها، وتحقيق أقصى استفادة لثرواتها البشرية.

وانخفضت إيجارات السوق العقارية السكنية بنحو كبير أيضا، على خلفية مواصلة سعي المستثمرين للبحث عن قاع لتراجع الأسعار، ومحاولة المستأجرين الحصول على أقل تكلفة إيجار يمكن تحملها.

وبحسب تقرير بحوث كامكو، انخفض عدد الصفقات التي تم تنفيذها في منطقة الخليج بنسبة 8.4 بالمائة إلى 342.58 ألف صفقة، في التسعة أشهر الأولى 2018.

وأوضح التقرير أن كلا من السعودية ودبي، هما العاملان الرئيسان لهذا التراجع، نظراً لتراجع قيمة الصفقات العقارية بدبي بنسبة 36.1 بالمائة وفي المملكة 33.8 بالمائة.

وكانت الكويت، أفضل الأسواق العقارية أداءً على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، إذ بلغت نسبة النمو 34 بالمائة لقيمة الصفقات العقارية.

وانعكس أداء سوق العقارات المتباطئ على أسهمها المدرجة في البورصات الخليجية المختلفة، بعدما أظهرت أداءً ضعيفًا، وتراجع مؤشر "تومسون رويترز" العقاري الخليجي بأكثر من 27 بالمائة منذ بداية 2018 وحتى نوفمبر/ تشرين ثاني الماضي.