​تراجع بطالة منطقة اليورو لأدنى مستوى منذ أكتوبر 2008

بروكسل - الأناضول

تراجع بطالة منطقة اليورو لأدنى مستوى منذ أكتوبر 2008

تراجعت نسبة البطالة في منطقة اليورو خلال نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي إلى 7.9 بالمائة، مقارنة مع 8 بالمائة في الشهر السابق له، وهو أدنى مستوى منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2008.

وقال مكتب الإحصاءات الأوروبية (يوروستات)، إن البطالة في منطقة اليورو (19 دولة)، تراجعت من 8.7 بالمائة في نوفمبر/ تشرين الثاني 2017.

واستقرت نسبة البطالة في الاتحاد الأوروبي (28 دولة)، عند 6.7 بالمائة في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، دون تغيير عن الشهر السابق له، و7.3 بالمائة في نوفمبر 2017.

وتعد نسبة البطالة المسجلة في الاتحاد الأوروبي، خلال نوفمبر الماضي، الأدنى منذ بدء إعداد ونشر سلسلة البطالة الشهرية للاتحاد الأوروبي في يناير/ كانون ثاني 2000.

وبلغ عدد العاطلين عن العمل في الاتحاد الأوروبي خلال نوفمبر الماضي 16.491 مليون فرد، منهم 13.040 مليون في منطقة اليورو.

وسجلت أدنى معدلات البطالة خلال نوفمبر 2018 في التشيك بنسبة 1.9 بالمائة، وألمانيا 3.3 بالمائة وهولندا 3.5 بالمائة، بينما سجلت اليونان أعلى نسب البطالة بـ 18.6 بالمائة (سبتمبر/ أيلول 2018 وفق أحدث بيانات متوفرة).

وتشمل منطقة اليورو، بلدان بلجيكا وألمانيا وإستونيا وأيرلندا واليونان وإسبانيا وفرنسا وإيطاليا وقبرص الرومية، ولاتفيا وليتوانيا ولوكسمبورغ ومالطا وهولندا والنمسا والبرتغال وسلوفينيا وسلوفاكيا وفنلندا.

ويضم الاتحاد الأوروبي دول منطقة اليورو، إضافةً إلى بلغاريا والتشيك والدنمارك وكرواتيا والمجر وبولندا ورومانيا والسويد والمملكة المتحدة.