تنظيم جولة إعلامية على مصانع وهيئات حكومية بغزة

غزة/ طلال النبيه:

نظمت وزارة الإعلام – المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة، أمس، جولة إعلامية لصحفيين ومؤسسات إعلامية، للاطلاع على عمل عدد من الدوائر الحكومية الفنية، وهيئات القطاع الخاص.

وشملت الجولة، التي نظمت بالتعاون مع وزارتي المالية والاقتصاد، زيارة مديرية دمغ ومراقبة المعادن الثمينة، والمنطقة الصناعية شرقي مدينة غزة، ومعبر كرم أبو سالم وصالة الجمارك فيه.

وقال سلامة معروف، رئيس المكتب الإعلامي الحكومي: إن الجولة الميدانية تهدف لتعريف الصحفيين والجمهور الفلسطيني بطبيعة عمل المؤسسات الحكومية ودورها في رفد المجتمع والمواطن الفلسطيني في قطاع غزة بما يعزز صموده في ظل الحصار المفروض عليه.

وأوضح معروف في حديثه لصحيفة "فلسطين" أن الوزارات الحكومية تعمل للتخفيف من تداعيات الحصار وآثاره بقدر استطاعتها، موضحاً أن المنطقة الصناعية تحتوي في جنباتها على مصانع بمواصفات دولية رغم معاناة قطاع غزة.

وقال: "هذه المصانع تعمل على رفد الأسواق المحلية بالمنتوجات الوطنية، والعمل على تسويقها إلى خارج الأراضي الفلسطينية"، داعياً إلى تعزيز المنتج الوطني، بزيادة الإقبال عليه.

وذكر أن معابر قطاع غزة، تعمل على توفير وتسهيل عمل التاجر الفلسطيني، لإدخال البضائع اللازمة للقطاع، والعمل على وصولها إلى المواطن بسعر غير مرتفع، وتسهيل حركة المواطنين عبر معبر رفح وبضائع التجار عبر كرم أبو سالم.

من جهته، أكد مدير عام العلاقات العامة والإعلام في وزارة المالية بيان بكر، أن وزارته تقوم بدورها الكامل لتوفير الساحات وأماكن استقبال البضائع وعمليات التدقيق المالي لها بالتعاون مع وزارة الاقتصاد والوزارات الأخرى.

وأوضح بكر في حديثه لـ"صحيفة فلسطين"، أن وزارة المالية لم تفرض أي ضرائب مالية جديدة على التجار أو البضائع المستوردة، مؤكداً أن ما يتم التعامل به هو الضرائب القائمة منذ قدوم السلطة الفلسطينية.

وشملت الجولة الميدانية، زيارة مقر شركة فلسطين لإنشاء وإدارة المناطق الصناعية (بيدكو)، في المنطقة الصناعية، ومصنع المشروبات الوطنية الغازية كوكا كولا، ومصنع عجور للأخشاب والموبيليا، شركة مصانع سرايو الوادية للصناعات الغذائية، ومصنع الصفدي للخياطة والملبوسات.

وعبر أصحاب المصانع عن فخرهم بالمنتجات الوطنية، التي تسوق محلياً وتصدر للخارج، رغم الحصار المفروض على القطاع، مؤكدين على استمرارهم في العمل رغم تلك المعاناة.

وشددوا لصحيفة "فلسطين" على ضرورة فتح معبر كارني شرقي مدينة غزة، والعمل على تطوير وزيادة عدد المستثمرين في المنطقة الصناعية ورفد التجار بمقومات البقاء على الانتاج وتوفير المواد الخام اللازمة لذلك.