تنظيم الدولة يدعو "المسلمين" للتوجه لأفغانستان

كابول - فلسطين أون لاين

دعا تنظيم الدولة "المسلمين" للتوجه إلى معاقله في أفغانستان، وخصوصا في ولايتي جوزجان (شمال) وننغرهار (شرق). في وقت كشفت باكستان معلومات استخباراتية بشأن وصول مقاتلين من التنظيم لهذا البلد.

وجاءت دعوة التنظيم في شريط مصور مدته 25 دقيقة بث على الإنترنت في 4 مارس/آذار تحت عنوان "أرض الله الواسعة" وتسلمته وكالة الصحافة الفرنسية من مركز "سايت" لرصد مواقع التنظيمات الإسلامية.

ويظهر الشريط مقاتلين في جبال تورا بورا بشرق أفغانستان، ويقول أحد المقاتلين في الشريط بالعربية "كان الكفار في هذه السنة أشد من قبل لكن إرادة الله فوق كل شيء" معتبرا أنه "ينبغي على المسلمين في كل مكان أن يهاجروا إلى دولة الإسلام، ويعيشوا تحت ظلالها لينعموا بحكم الشريعة وعدلها".
كما تضمن الشريط المصور هجوما على حركة طالبان الأفغانية التي اتهمها بفرض ضرائب على الناس والتعويل على صناعة المخدرات، ويتواجه التنظيم والحركة في أفغانستان ولم يتعاونا إلا في حالات نادرة جدا على غرار ما حصل في ولاية سربل في أغسطس/آب 2017.
وظهر تنظيم الدولة في أفغانستان بداية عام 2015 وخاصة في مناطق بشرق البلاد مثل ولايتي ننغرهار وكونر، ثم تمدد صيف 2017 شمالا نحو عدة أقاليم من ولاية جوزجان.

مروحيات مموهة

في الأثناء، كشفت باكستان النقاب عن معلومات استخباراتية حصلت عليها روسيا وإيران تتعلق بوصول مقاتلين من تنظيم الدولة إلى أفغانستان بواسطة مروحيات مُمَوهة.
وقال الناطق باسم الخارجية الباكستانية إن موسكو وطهران طرحتا تلك المعلومات أثناء مؤتمر استضافته أفغانستان خلال الأسبوع الماضي بمشاركة الأمم المتحدة وقيادة القوات الدولية العاملة هناك وممثلين عن حكومات ٢٦ دولة.
وخلال المؤتمر، كرر الجانب الأفغاني التزامه بمحاربة "كل الجماعات الإرهابية" بما فيها تنظيم الدولة، وعرض إجراء تحقيق مشترك حول نشر مقاتلي التنظيم في البلاد بواسطة المروحيات المموهة.

مواضيع متعلقة: