تناقش كل الأمور العالقة.. استئناف محادثات طالبان وواشنطن بقطر

صورة أرشيفية
الدوحة - الجزيرة نت

قال مصدر في حركة طالبان أن الجولة السادسة من المفاوضات بين المبعوث الأميركي إلى أفغانستان زلماي خليل زاد وممثلي حركة طالبان استؤنفت اليوم الأربعاء في العاصمة القطرية الدوحة.

ويتوقع أن تتم مناقشة جميع الأمور العالقة قبل الاتفاق على جميع الملفات، بما في ذلك انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان.

وقال المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد إن الملا عبد الغني برادر نائب زعيم الحركة للشؤون السياسية التقى اليوم في الدوحة زلماي خليل زاد.

وأضاف المصدر أن الجانبين ناقشا الحل السلمي للقضية الأفغانية، وأن الملا برادر أكد على ضرورة إنهاء أجندة الجولة الخامسة، وهي انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان، وتقديم طالبان ضمانات بعدم استخدام الأراضي الأفغانية ضد الآخرين، قبل المضي قدما.

وأشار المصدر إلى أن الحركة لن تستطيع البدء في مناقشة أمور أخرى ما لم تحسم ملفات الجولة الخامسة.

وكانت وكالة رويترز قد نقلت عن دبلوماسي غربي على اطلاع على المفاوضات قوله إن الجانب الأميركي يريد أن تركز هذه الجولة في المقام الأول على إعلان بوقف إطلاق النار يمهد لإنهاء الحرب في البلاد، في حين طلبت حركة طالبان أن تركز المحادثات على سحب القوات الأجنبية من أفغانستان.

يأتي ذلك بينما ذكر المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد في تغريدة له على تويتر أن جولة جديدة من المحادثات بين "فريق التفاوض عن الإمارة الإسلامية والأميركيين في العاصمة القطرية الدوحة ستبدأ اليوم".

هدف المحادثات

وتهدف المحادثات إلى إيجاد حل سياسي للصراع الأفغاني، وإنهاء أطول حرب في تاريخ الولايات المتحدة.

ويقود الممثل الخاص الأميركي للمصالحة الأفغانية زلماي خليل زاد الجهود الأميركية لدفع حركة طالبان للجلوس إلى مائدة التفاوض لتحقيق السلام.

وترفض طالبان حتى الآن إجراء مفاوضات مباشرة مع الحكومة الأفغانية التي يصفها مقاتلو الحركة بأنها "دمية".

ومنذ يوليو/تموز الماضي، تعقد الولايات المتحدة اجتماعات مع حركة طالبان على أمل تحقيق حل سلمي للصراع الأفغاني المستمر منذ 17 عاما.

وفي نهاية الجولة الماضية من المفاوضات بين الولايات المتحدة وطالبان -التي بدأت في نهاية فبراير/شباط الماضي وانتهت في منتصف مارس/آذار الماضي- قال خليل زاد إن الجانبين حققا "خطوات حقيقية".

في هذه الأثناء، تستمر في العاصمة الأفغانية كابل اجتماعات اللويا جيرغا لليوم الثالث، وبدأت اللجان عملها لتحديد آلية التفاوض مع حركة طالبان وتحديد أسماء أعضاء الفريق التفاوض الحكومي.

وقال الأمين العام للجنة المصالحة عمر داود زي إن من المحتمل تمديد فترة انعقاد اللويا جيرغا يوما آخر حسب الضرورة لإعطاء المزيد من الوقت للأعضاء للتشاور.

المصدر: الجزيرة + وكالات