تمرّد في صفوف جيش الاحتلال على تخوم غزة

الناصرة- فلسطين أون لاين

كشف موقع عبري النقاب عن حصول تمرّد في صفوف جيش الاحتلال الإسرائيلي المتمركز على تخوم قطاع غزة، غداة تحضيرات الجيش بنية شن عدوان عسكري بري على القطاع، الأسبوع الماضي.

ووفق ما أورده الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، اليوم الثلاثاء، فقد رفض العشرات من جنود الاحتلال في لواء النُخبة "غولاني"، المشاركة في المهام والتدريبات المفروضة عليهم في قاعدة "تساليم" العسكرية في منطقة النقب جنوب فلسطين المحتلة عام 1948، على مقربة من قطاع غزة.

وأشار الموقع العبري إلى أن قيادة جيش الاحتلال حاكمت الجنود بالسجن لمدة 20 يومًا. ونقل عن ذوي الجنود المُعاقبين، أنهم رفضوا الأوامر العسكرية بعد مصادرة الضباط منهم أسلحة وأغراضًا شخصية، بحجة أنه كُتب عليها تعبيرات مسيئة.

ونفى جيش الاحتلال ادعاءات ذوي الجنود بأن الحديث يدور عن تمرد عشرات الجنود، قائلًا: إن الرفض جاء من بعضهم.

وكان لواء "غولاني" قد تمركز على تخوم غزة الأسبوع الماضي، بناء على قرار من رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، إرسال حشود عسكرية حول القطاع.

وجاء ذلك بعد أن زعم الاحتلال أن صاروخًا أطلق من قطاع غزة، وأصاب منزلًا في مستوطنة "مشميرت" شمال (تل أبيب)، أسفر عن إصابة 7 إسرائيليين.