تعليق أعمال الصيد احتجاجًا على الانتهاكات بحق الصيادين

صورة أرشيفية
غزة - قدس برس


علق الصيادون الفلسطينيون، اليوم السبت، أعمال الصيد في مياه بحر قطاع غزة لمدة يومين، احتجاجًا على الجرائم التي ترتكب بحقهم.

وقال نقيب الصيادين الفلسطينيين، نزار عيّاش، إنه تقرر تعليق أعمال الصيد في البحر منذ الساعة التاسعة من صباح اليوم وحتى مساء غدٍ الأحد.

وأفاد في تصريح لوكالة أنباءـ "قدس برس" اليوم، بأن التعليق "احتجاجًا على الجرائم التي ترتكب بحق الصيادين الفلسطينيين في عرض البحر، والتي كان آخرها قتل الجيش المصري للصياد عبد الله زيدان".

وشدد عيّاش، على ضرورة وقف هذه الانتهاكات والجرائم بحق الصيادين الفلسطينيين "من أجل أن يعيشوا حياة كريمة لا حياة مغمسة بالدم"، وفق قوله.

وتوفي فجر اليوم السبت، الصياد عبد الله رمضان زيدان (33 عامًا) متأثرًا بجراحه التي أصيب في ساعة متأخرة من الليلة الماضية، برصاص الجيش المصري، خلال مزاولته مهنة الصيد في مياه رفح جنوب قطاع غزة.

ويشار إلى أن الجيش المصري قتل منذ عام 2014 ثلاثة صيادين فلسطينيين واعتقل وأصاب عدد آخر، جراء اقترابهم من المياه المصيرية غرب رفح جنوب قطاع غزة.

ويضطر الصيادون الفلسطينيون إلى الاقتراب من المياه المصرية والصيد في محيطها نظرًا لاستهدافهم المستمر من قبل البحرية الإسرائيلية.

وقتل جيش الاحتلال الإسرائيلي العام الماضي صياديْن فلسطينييْن في عرض بحر قطاع غزة؛ أحدهما لم يتم العثور على جثمانه، وأصاب واعتقل العشرات، ودمر الآلاف من شباك ومعدات الصيد التابعة لهم.

مواضيع متعلقة: