إقرأ المزيد


تلوث الهواء يزيد فرص الإصابة بالفشل الكلوي

القاهرة - الأناضول

حذّرت دراسة أمريكية حديثة نشرت الأحد 24-9-2017 ، من أن تلوث الهواء لا يضر بالرئتين والقلب حسب، بل يمكن أن يؤثر على الكلى أيضًا ويفاقم خطر الإصابة بالفشل الكلوي.

ولتقييم آثار تلوث الهواء على الكلى، تابع الباحثون بكلية الطب جامعة واشنطن الأمريكية ما يقرب من 2.5 مليون شخص، لفترة امتدت 8.5 سنوات ابتداءً من عام 2004.

وأثبتت النتائج أن تلوث الهواء تسبب في وقوع 44 ألفًا و793 حالة إصابة جديدة بأمراض الكلى، و2438 حالة فشل كلوي بين المشاركين في الدراسة خلال فترة المتابعة.

وأرجع الباحثون السبب في ذلك إلي الجسيمات الدقيقة التي يقل قطرها عن 2.5 ميكرومتر، المنبعثة من مصادر صناعية، والتي يمكن استنشاقها فتستقر في الرئة.

ووجد الباحثون أن هذه الجسيمات الدقيقة تتلف الكلى بنفس الطريقة التي تؤذى بها الرئتين والقلب، وغالبًا ما تكون غير مرئية وموجودة في الغبار والأوساخ والدخان وتكون مدمرة للجسم حينما تغزو مجرى الدم.

وعادة ما تقوم الكلى بدور ترشيح تنقية الدم، وتعلق هذه الجزيئات الضارة فى الكلى وتعطل وظائفها ويمكن أن تسبب الفشل الكلوي.

ويعتبر تلوث الهواء عامل خطر مساهم لعدد من اﻷمراض، بما فيها مرض القلب التاجي، وأمراض الرئة، والسرطان، والسكري.