إقرأ المزيد


​تلوث الهواء قد يؤدي لتلف الرئتين وفشل القلب

بروكسل - الأناضول

حذّرت دراسة بلجيكية حديثة، من أن تلوث الهواء، يضعف وظيفة الأوعية الدموية في الرئتين، ما قد يؤدي إلي تلف الرئتين، وفشل القلب.

الدراسة أجراها باحثون بمستشفى جامعة بروكسيل في بلجيكا، وقدموا نتائجها، اليوم الأحد، أمام مؤتمر الجمعية الأوروبية لأمراض القلب في ألمانيا.

ولرصد تأثير تلوث الهواء على وظيفة الأوعية الدموية الرئوية، راقب الباحثون أكثر من 16 ألف شخص في الفترة من 2009 إلى 2013.

ووجد الباحثون أن تعرض الأشخاص لملوثات الهواء، وعوادم الديزل بشكل متزايد، يضعف وظيفة الأوعية الدموية في الرئتين، خاصة بين الأشخاص الذي يعانون من توقف التنفس أثناء النوم.

وقال الدكتور جان فرانسوا أرجاشا، أستاذ أمراض القلب، وقائد فريق البحث، إن "تلوث الهواء يعتبر مشكلة صحية عامة ورئيسية بالنسبة للأشخاص الذين يعيشون في المناطق الحضرية".

وأضاف أن "ممارسة الأنشطة البدنية والقيام بالمهام اليومية في هذا الهواء الملوث، قد ينجم عنها تلف الرئتين، وربما يؤدى ذلك إلى فشل القلب".

وطالب بتوفير "بيئة نظيفة والسيطرة على عوامل الخطر التقليدية، مثل ارتفاع الكولسترول في الدم، والحد من مرض السكري من النوع الثاني، فضلا عن خفض تراكم الجسيمات السامة لغازات أكسيد النيتروجين، والتي تعد أحد أهم ملوثات الدورة الدموية الرئوية، والمساهمة في تلف الرئتين".

وصنّفت منظمة الصحة العالمية، تلوث الهواء خارج المنزل بأنه "أهم المخاطر البيئية المحدقة بالصحة،"، وأنه مسؤول عن وفاة 3.7 مليون حالة في جميع أنحاء العالم في 2012 فقط، بينهم 210 ألف شخص في إقليم شرق المتوسط وحده.

وفي 2013، صنّفت المنظمة تلوث الهواء في المدن بأنها مسبب للسرطان عند البشر.

وحذّرت المنظمة من أن تلوث الهواء يساهم في الإصابة بسرطان الرئة والربو، والأمراض التنفسية، كما أنه يفاقم الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

مواضيع متعلقة: