إقرأ المزيد


​طلبة: امتحان الرياضيات لم يراع المستويات ويحتاج لوقت أكبر

غزة - نسمة حمتو

اتفق طلبة ثانوية عامة على أن الأسئلة التى تضمنها امتحان مادة الرياضيات أمس، لم تراع مستويات الطلبة في الفرعين الأدبي والعلمي، كما أن توزيع العلامات على الأسئلة غير منصف، علاوة على حاجتهم إلى وقت أكبر للإجابة.

تقول الطالبة فرح ساعد لصحيفة "فلسطين":" إن طول الامتحان سبب لنا ارهاقا كبيرا وتعبا، كما أن بعض الأسئلة عليها علامات مرتفعة جداً".

وأشارت إلى أن الأسئلة مأخوذة من الكتاب المنهجي وهو عكس توقعاتها.

فيما عبرت الطالبة هياثم حرز لصحيفة "فلسطين" عن قلقها الشديد من الامتحان بالقول: "صحيح أن الأسئلة جميعها من الكتاب ولكنها صعبة للغاية، أقل سؤال عليه 6 علامات".

وطالبت وزارة التربية والتعليم بمراعاة الطلبة خاصة في غزة الذين يواجهون ظروفاً صعبة وانقطاعا في الكهرباء .

أما الطالبة نهلة أبو حصيرة فتقول لصحيفة "فلسطين": إن أسئلة الامتحان لا تراعي الفروق ، بعض الطلبة لم يستطيعوا كتابة الاجابات".

ولا يختلف الحال كثيراً عند الطالب عبد الكريم أبو شعبان والذي واجه صعوبة كبيرة ليقول لصحيفة "فلسطين":" إن جميع الأسئلة لم تكن متوقعة، ورغم كتابتي للأجوبة ، ما زلت أشعر بتخوف شديد ".

وأضاف:" هناك ما يزيد عن 20 بندا (اختيار من متعدد)، وكل بند يحتاج إلى تحليل وشرح أكثر من الأسئلة المباشرة، وهذا ما زاد الأمر صعوبة خاصة في بعض المسائل".

الطالب عبد الله القيشاوي هو الآخر لم يتوقع أن يواجه صعوبة في امتحان الرياضيات رغم حرصه على أخذ دروس خاصة.

ومع ذلك فإن هناك طلبة لم يتذمروا من الامتحان، حيث ترى الطالبة هيا فلفل أن الامتحان سهل للغاية وأنه يحتوي على أسئلة بسيطة رغم طولها، وتضم إليها الصوت الطالبة هبة اليمني وترى أن بعض الأسئلة بحاجة إلى تركيز وانتباه شديدين.