إقرأ المزيد


تجدد المعارك في عدن اليمنية

(أ ف ب)
صنعاء - الأناضول

قال مصدر عسكري، اليوم الاثنين، إن المعارك تجددت بين القوات الحكومية والقوات الموالية لـ"المجلس الانتقالي الجنوبي"، المطالب بالانفصال عن الشمال وإسقاط الحكومة، في عدد من أحياء مدينة عدن، العاصمة المؤقتة، جنوبي البلاد.

وذكر المصدر "للأناضول" مفضلا عدم ذكر اسمه، إن المعارك تجددت بين الطرفين بالرشاشات المتوسطة والخفيفة في أحياء خور مكسر، وأجزاء من كريتر.

وأضاف أن المعارك اندلعت عند الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي، وما تزال مستمرة حتى اللحظة.

وأوضح أن قوات الحماية الرئاسية التابعة للحكومة، سيطرت على معسكر لقوات "الحزام الأمني" التابعة لقوات لـ"الانتقالي الجنوبي" في حي العريش، بعد معارك عنيفة سقط فيها قتلى وجرحى

وأشار أن المواجهات ما تزال دائرة بين الطرفين في محيط معسكر اللواء الثالث حماية رئاسية التابع للحكومة، بالقرب من جبل حديد حتى الساعة (09:00 تغ).

في السياق، قال شهود عيان إن أغلب الطرقات ما تزال مغلقة جراء المواجهات المستمرة.

وقال عمار القباطي (موظف حكومي)، للأناضول، إن طريق جولة الرحاب، خلف مطار عدن، مغلق، بسبب المواجهات، مما أجبره على العودة إلى منزله في حي الرشيد.

وأضاف "لليوم الثاني وشوارع المدينة منقسمة بين قوات من الحماية الرئاسية والموالية للانتقالي الجنوبي".

واندلعت المواجهات بين الطرفين أمس الأحد، وهدأت وتيرتها في المساء، عقب توجيه أصدره رئيس الحكومة، أحمد بن دغر، بوقف فوري لإطلاق النار وعودة القوات إلى ثكناتها، بناء على تفاهمات أجراها الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، مع قيادات التحالف العربي.

وأسفرت الاشتباكات عن سقوط 12 قتيلا وجرح أكثر من 130 آخرين، حسب حصيلة رسمية لوزارة الصحة اليمنية.

مواضيع متعلقة: