إقرأ المزيد


ت​جّار بغزة يطالبون بتعويض خسائرهم جرّاء الحرب الإسرائيلية الأخيرة

اعتصام لتجار غزة ( الأناضول)
غزة - الأناضول

شارك عشرات من التجّار الفلسطينيين في قطاع غزة،الثلاثاء 7-11-2017، في وقفة للمطالبة بتعويض خسائرهم المالية عن الأضرار التي لحقت بمنشآتهم الاقتصادية؛ جرّاء الحرب الأخيرة التي شنّتها دولة الاحتلال الإسرائيلي صيف عام 2014.

ورفع التجّار المشاركون في الوقفة، التي نُظّمت أمام مقر وزارة الاقتصاد بمدينة غزة، لافتات كُتب على بعضها "مصدر رزقي راح في الحرب..إلى متى؟"، و"أين حقوقنا يا وزارة الاقتصاد؟".

وقال حمزة المصري، الناطق باسم الهيئة التنسيقية لأصحاب المنشآت التجارية "ما زالت معاناة الآلاف من أصحاب المنشآت التجارية والصناعية، مستمرة في ظلّ تجاهل المانحين والمسؤولين الفلسطينيين لقضيتهم".

وتابع المصري، خلال مؤتمر صحفي عُقد على هامش الوقفة "يعيش أصحاب تلك المنشآت أوضاعاً اقتصادية ومعيشية صعبة للغاية، بينما أصبحوا ملاحقين قضائياً بسبب تراكم الديون عليهم من التجّار والبنوك".

وطالب المصري، المسؤولين الفلسطينيين بسرعة "صرف تعويضات أصحاب المنشآت المدمّرة".

كما دعا الدول والجهات المانحة لـ"الإيفاء بالتعهدات المالية التي قطعتها على نفسها في مؤتمر المانحين الذي عُقد في القاهرة، عقب انتهاء الحرب".


مواضيع متعلقة: