إقرأ المزيد


والبرازيل تعلن الحداد الوطني

76 قتيلا في تحطم طائرة تقل فريق كرة قدم برازيليا

صورة أرشيفية فريق شابيكوينسي البرازيلي - (أ ف ب)
بوغوتا - (أ ف ب)

تحطمت طائرة كانت تقل فريق كرة قدم برازيليا مساء الاثنين 28-11-2016 في كولومبيا قرب مدينة ميديين (شمال غرب) اثر تعرضها "لأعطال كهربائية" ما أدى إلى مقتل 76 شخصا ونجاة خمسة.

والطائرة من طراز "بريتيش ايروسبايس 146" تابعة لشركة "لاميا" البوليفية للتشارتر كانت تنقل 81 شخصا هم 72 راكبا وتسعة من أفراد الطاقم، تحطمت في منطقة جبلية في منطقة سيرو غوردو على بعد حوالى 50 كلم من ميديين، ثاني مدن كولومبيا.

وقال خوسيه جيراردو اسيفيدو المسؤول في الشرطة للصحافيين "تمكنا من إنقاذ ستة أشخاص أحياء لكن أحدهم توفي أثناء نقله إلى المستشفى".

من جهته أكد رئيس بلدية لا سيخا المجاورة لموقع الحادث الكين أوثوريو إنه تم إنقاذ خمسة أشخاص فيما عثر على 25 جثة في "منطقة يصعب جدًا الوصول إليها".

والطائرة التي انطلقت من البرازيل توقفت لفترة في بوليفيا قبل أن تتجه نحو كولومبيا.

والناجون هم ثلاثة لاعبي كرة قدم من نادي تشابيكوينسي البرازيلي: دانيلو (31 عاما) وجاكسون فولمان (24 عاما) والآن روشل إلى جانب شخصين من أفراد الطاقم. وذكرت إذاعة "كاراكول" إنهم أصيبوا بجروح ونقلوا إلى مستشفى في المنطقة.

وأوضح رئيس بلدية لا سيخا أن فرق الإنقاذ اضطرت لتعليق عمليات البحث بسبب سوء الأحوال الجوية على أن تستأنف الثلاثاء اعتبارًا من الساعة 11,00 ت غ.

وكان المطار أعلن في وقت سابق إنه بسبب "سوء الرؤية" والأمطار الغزيرة، لم يتسن الوصول إلى موقع الحادث إلا عبر الطريق البري.

- "أعطال كهربائية"-

قال ناطق باسم مصلحة الطيران المدني التي أقامت مركز قيادة في المطار لإدارة الوضع، إن الطائرة أعلنت في بادئ الأمر أنها تواجه وضعا طارئا بسبب "أعطال كهربائية" ثم "وقع الحادث عند الساعة 22,34" بالتوقيت المحلي (03,34 ت غ الثلاثاء).

وكانت الطائرة أقلعت من ساو باولو في البرازيل وتوقفت في سانتا كروز دي لا سييرا في بوليفيا قبل أن تتوجه إلى ريونيغرو كما أوضحت إدارة رجال الإطفاء في كولومبيا في رسالة على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأعلنت الوحدة الوطنية لإدارة المخاطر والكوارث في بيان أنها شكلت خلية أزمة وأن "150 شخصا متواجدون في المكان" لمتابعة عمليات الإنقاذ بما يشمل مركز القيادة الذي أقيم في باتانييو القريبة من سيرو خوردو.

من جهتها شكلت بلدية ميديين شبكة طوارئ طبية وأوفدت إلى المكان عناصر من جهاز إدارة المخاطر لديها كما أعلن رئيس البلدية فيديريكو غوتيريز على تويتر.

ولم يصدر نادي تشابيكوينسي أي رد فعل على الفور. وكان يفترض أن يتواجه لاعبو الفريق الأربعاء مع مضيفه اتلتيكو ناسيونال الكولومبي في ذهاب الدور النهائي لمسابقة "كوبا سوداميريكانا"، البطولة الثانية من حيث الأهمية في أميركا الجنوبية بعد "كوبا ليبرتادوريس" والموازية للدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" في القارة الاوروبية.

وقرر اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم "كونميبول" تعليق النهائي، وأصدر بيانا قال فيه: "تم تعليق جميع أنشطة الاتحاد حتى إشعار آخر".

وأعرب الاتحاد البرازيلي لكرة القدم عن حزنه "للأخبار القادمة من كولومبيا"، مؤكدا "نحن على اتصال باتحاد أميركا الجنوبية والسلطات المحلية وممثلي النادي من أجل الحصول على المزيد من المعلومات".

وأضاف، "نعرب عن تضامننا ونرفع صلواتنا من أجل الركاب وطاقم الرحلة".

من جانبها أعلنت الحكومة البرازيلية الثلاثاء الحداد الوطني لثلاثة أيام إثر حادث تحطم الطائرة، حيث أمر الرئيس البرازيلي ميشال تامر باعلان الحداد.


تحرير إلكتروني: أسماء صرصور
مواضيع متعلقة: