​طهران تستنكر عقوبات أمريكية جديدة ضد مواطنيها

طهران - الأناضول

استنكرت طهران، اليوم السبت، العقوبات الأمريكية الجديدة التي فرضتها واشنطن أمس ضد 9 مواطنين إيرانيين وشركة، ذات صلة بمجالي التكنولوجيا والهندسة، إثر اتهامهم بالقرصنة الإلكترونية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي إنّ "واشنطن لن تستفيد أبداً من تلك الحيلة (فرض عقوبات) الرامية إلى وقف تقدم إيران العلمي".

ووصف قاسمي العقوبات الأمريكية بأنها "خطوة استفزازية، وغير قانونية، ولا مبرر لها".

كما اعتبرها "علامة واضحة على عداء الإدارة الامريكية للشعب الإيراني".

وأدرجت وزارة العدل الأمريكية أمس، شركة واحدة و9 شخصيات إيرانية على قائمة العقوبات، لاتهامهم باختراق أنظمة نحو 320 جامعة في الولايات المتحدة، وغيرها من المؤسسات الحكومية والخاصة، وسرقة 31 تيرابايت من الأبحاث العلمية والفكرية.

وقالت الوزارة الامريكية إنّ المتهمين يعملون لصالح الحكومة في طهران، وسرقوا الأبحاث حتى تستخدمها حكومتهم فيما بعد أو يتم بيعها من أجل الربح.

يشار أن الشركة المستهدفة بالعقوبات تدعى "معهد مبنا"، أسسها اثنين شملتهم أمس العقوبات، وتتهمها "العدل الأمريكية" بأنها متعاقدة مع الحكومة الإيرانية لسرقة الأبحاث العلمية من الدول الأجنبية.